Accessibility links

logo-print

إخوان الأردن يعلنون رسميا مقاطعة الانتخابات المقبلة


جانب من مظاهرة تطالب بالإصلاح في الأردن، أرشيف

جانب من مظاهرة تطالب بالإصلاح في الأردن، أرشيف

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن رسميا مقاطعة الانتخابات النيابية المرتقب عقدها قبل نهاية العام الجاري احتجاجاً على ما وصفته بـ"عدم وجود إرادة حقيقية للإصلاح" في المملكة.

وقال نائب المراقب العام للجماعة زكي بني ارشيد إن 49 عضوا من أصل 52 في مجلس شورى الجماعة صوتوا لصالح قرار المقاطعة.

كما دعت الجماعة إلى تظاهرة جديدة الجمعة سمتها "جمعة الرفض"، احتجاجا على قانون الانتخابات الذي أقره مجلس النواب يوم الأحد، ولم يلب المطالب الشعبية، بحسب المعارضة.

وينص القانون المعدل لانتخابات مجلس النواب على زيادة عدد المقاعد المخصصة للقائمة الوطنية من 17 إلى 27 مقعداً، و15 مقعدا لكوتة المرأة، و108 مقعدا للفردي.

والقائمة الوطنية التي اقرت مؤخرا لأول مرة مفتوحة أمام الأردنيين تصويتا وترشيحا، أحزابا وأفرادا، ويحق للشخص التصويت بصوت للقائمة وصوت آخر لدائرته الانتخابية.

وكانت المعارضة، وخصوصا الحركة الإسلامية، قد لوحت لدى إقرار القانون للمرة الأولى في يونيو/حزيران بمقاطعة الانتخابات إن جرت بموجبه، وطالبت الملك عبد الله الثاني بردّه. وأمر الملك البرلمان إثر ذلك بتعديل القانون مجددا ففعل.

وكان العاهل الأردني قد دعا المعارضة، التي تطالب بقانون انتخاب عصري يلغي نظام الصوت الواحد المعمول به منذ تسعينات القرن الماضي، إلى المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة للوصول إلى حكومة برلمانية.

ويشهد الأردن تظاهرات منذ يناير/كانون الثاني من العام الماضي تدعو إلى إصلاحات سياسية واقتصادية شاملة والقضاء على الفساد.
XS
SM
MD
LG