Accessibility links

مقتل وإصابة 18 في هجوم ضد قوات الأمن الباكستانية


جانب من جنازة ضحايا هجوم طالبان

جانب من جنازة ضحايا هجوم طالبان

قالت الشرطة الباكستانية إن مسلحين مقنّعين اقتحموا منزلا يوم الخميس وقتلوا وأصابوا 18 من المتدربين في أكاديمية سجن البنجاب في مدينة لاهور شرقي باكستان.

وأوضحت الشرطة أن عشرة مسلحين اقتحموا مقرا سكنيا لشرطيين وحراس أتوا من المنطقة المضطربة شمال غرب البلاد للمشاركة في تدريبات في لاهور، فقتلوا تسعة وأصابوا تسعة آخرين بجروح.

وأضافت الشرطة أن الضحايا تعرضوا لإطلاق النار بينما كانوا نائمين، مشيرة إلى أن الاعتداء يعد الثاني من نوعه ضد قوات الأمن في غضون ثلاثة أيام.

وقال قائد شرطة البنجاب حبيب الرحمن إن المهاجمين أتوا على متن ثلاث دراجات نارية وسيارة، وكانوا مسلحين برشاشات كلاشنيكوف وقنابل يدوية.

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها وقالت إنها استهدفت رجال الشرطة في تلك المنطقة "لأنهم يعاملون المعتقلين من طالبان معاملة سيئة".

وتوعدت الحركة بشن المزيد من الهجمات في المنطقة التي تجنبت إلى حد كبير عنف المتشددين في السنوات الأخيرة.

وكانت الحركة قد تبنت هجوما آخر استهدف يوم الاثنين مخيما عسكريا أسفر عن مقتل سبعة عناصر من الأمن في مخيم عسكري في منطقة غوجرات جنوب شرق إسلام أباد.

ويثير الهجومين مخاوف من تجدد العنف في البنجاب المحافظة الأكثر اكتظاظا في البلاد، والتي شهدت في العام الماضي تراجعا في الهجمات المنسوبة إلى متمردي طالبان.

ويبلغ عدد سكان لاهور العاصمة الثقافية لباكستان والقريبة من الحدود الهندية، ثمانية ملايين نسمة وكانت قد شهدت في عام 2010 سلسلة من الهجمات العنيفة نسبت إلى ناشطين مرتبطين بطالبان أو القاعدة.
XS
SM
MD
LG