Accessibility links

الإخوان يعتصمون رفضا لإلغاء قرار عودة مجلس الشعب


 المحكمة الدستورية المصرية

المحكمة الدستورية المصرية

أعلن مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين في اجتماعه لمناقشة تداعيات حكم المحكمة الدستورية العليا بإلغاء قرار الرئيس المصري محمد مرسي بعودة مجلس الشعب للانعقاد مرة أخرى، أنه سيقوم بتصعيد الرفض الشعبي ضد ما أسماه تسييس القضاء المصري وإلغاء الإعلان الدستوري المكمل وتطهير القضاء وعودة البرلمان لممارسة دوره وعودة العسكر لثكناتهم وتأييد قرار رئيس الجمهورية بعودة البرلمان.

وأكد أحد الكوادر التنظيمية بالجماعة أن التصعيد بشكل كبير لن يتم من دون الرجوع إلى كافة القوى السياسية وإجراء المشاورات معها، مشيرا إلى أنه تم إعلان حالة الطوارئ لدى أعضاء الجماعة دعما لقرار الرئيس المصري المنتمي للإخوان المسلمين.

إلى ذلك، أكدت مصادر قانونية بحزب الحرية والعدالة أنه من حق الرئيس إجراء استفتاء شعبي على قراره بعودة البرلمان للخروج من الأزمة الحالية، مشيرة إلى أن هناك بعض الأطراف تريد أن تنتزع صلاحيات الرئيس، لمنعه من تحقيق تطلعات الشعب المصري مشددة على أن الجماعة لن تقبل بهذا أبدا.

وكان بيان قد صدر عن الرئاسة المصرية وأكد احترامه لحكم المحكمة الدستورية العليا بعدم استكمال مجلس الشعب لمهامه.

وجاء في البيان "إننا دولة قانون يحكمها سيادة القانون واحترام المؤسسات وسيتم التشاور مع القوى والمؤسسات والمجلس الأعلى للهيئات القانونية لوضع الطريق الأمثل لنتجاوز معا هذه المرحلة التي تمر بها البلاد، ونعالج كل القضايا المطروحة وما قد يستجد خلال المرحلة المقبلة ولحين الانتهاء من إقرار الدستور الجديد".


من جهته، أعرب الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن ارتياحه لبيان الرئاسة تعليقا على قرار المحكمة الدستورية العليا بتأكيد قرارها الخاص بمجلس الشعب.

وقال موسى إن ما أشار إليه بيان الرئاسة إيجابي للغاية فيما يتعلق بالتشاور مع القوى السياسية والمجلس الأعلى للهيئات القضائية للاتفاق على الطريق الأمثل للخروج من المشهد الحالي.
XS
SM
MD
LG