Accessibility links

شروط إيرانية جديدة لاستئناف المحادثات مع الدول الكبرى


محادثات سابقة في موسكو بين إيران والدول الكبرى

محادثات سابقة في موسكو بين إيران والدول الكبرى

أفادت مصادر صحافية أن إيران أبلغت الوسطاء الدوليين بشروط لمواصلة المباحثات مع الدول الكبرى حول برنامجها النووي، وذلك بعد فشل الجولات السابقة في التوصل إلى نتائج ملموسة بسبب تمسك طهران بمواصلة مشروعها النووي.

وقالت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء إن إيران أبلغت الوسطاء الدوليين بأنها مستعدة لمواصلة المباحثات المتعلقة بمستقبل برنامجها النووي وفقا لشروط محددة يأتي في مقدمتها رفع جميع العقوبات المفروضة على طهران، وإعادة العضوية الكاملة في المجتمع الدولي إليها.

وأضافت نقلا عن صحيفة "كوميرسانت" الروسية أيضا أن إيران طلبت من مجموعة الست المؤلفة من روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا، الإقرار بحق طهران في تخصيب اليورانيوم مقابل أن تسمح السلطات الإيرانية لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدخول المنشآت النووية الإيرانية.

وقالت الوكالة إن طهران طلبت أيضا استئناف التعاون النووي برفع الحظر عن نقل التكنولوجيا التي تحتاجها لإكمال بناء المحطة النووية لإنتاج الكهرباء في مفاعل بوشهر وتحديث مفاعل الأبحاث في طهران.

ونقلت الوكالة ذاتها عن مصدر في وزارة الخارجية الأميركية في معرض تعليقه على "قائمة الشروط الإيرانية" التي سلمتها إيران إلى الوسطاء الدوليين، قوله إن "هدف الإيرانيين من إعلان هذه الشروط القاسية هو تمكين مؤيدي أحمدي نجاد من تحقيق الفوز في الانتخابات الإيرانية المرتقبة".

ومن جانب آخر أكدت إيران على ضرورة أن تتكلل المباحثات مع الدول الكبرى" بتوقيع اتفاقية تعاون شامل في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية تمنح إيران الحق في المشاركة في المباحثات الدولية الهادفة إلى حل الأزمة السورية".

وقد جاءت هذه التصريحات متزامنة مع إعلان مسؤولين بالاتحاد الأوروبي تاريخ 24 يوليو/تموز كموعد للقاء مرتقب بين دبلوماسيين كبار من الاتحاد الأوروبي وإيران لإجراء محادثات تقنية بشأن البرنامج النووي الإيراني في محاولة لإنقاذ الجهود الدبلوماسية الرامية لحل الأزمة المستمرة منذ نحو عشر سنوات.

وسيكون الاجتماع المقرر عقده في اسطنبول هو الثاني في سلسلة مناقشات تهدف إلى توضيح الجوانب التقنية لأنشطة طهران.

وقال متحدث باسم كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إن "هدف الاجتماع هو البحث مجددا في كيفية تضييق تباعد المواقف الراهن وكيفية المضي قدما في العملية".
XS
SM
MD
LG