Accessibility links

logo-print

مجلس الشعب يحيل قرار حله إلى محكمة النقض


مجلس الشعب المصري

مجلس الشعب المصري

عقد مجلس الشعب المصري يوم الثلاثاء جلسته الأولى بعد قرار الرئيس محمد مرسي بإعادته إلى الانعقاد وإلغاء قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحله.

وقال رئيس المجلس سعد الكتاتني في مستهل الجلسة، التي رآها مراقبون تحديا للمجلس العسكري، إن "مايناقشه المجلس هو آلية تنفيذ هذه الأحكام إعلاء لمبدأ سيادة القانون واحتراما لمبدا الفصل بين السلطات".

وأضاف الكتاتني أن المجلس مدرك لحقوقه وواجباته ولن يتدخل في شؤون السلطة القضائية ولن يصدر تعليقا على أحكام القضاء.

وتابع قائلا قبل أن يعلن رفع الجلسة أن "المجلس لا يناقض أحكام القضاء".

وفي ختام الجلسة، وافق المجلس على إحالة حكم المحكمة الدستورية العليا الخاص ببطلان قانون الانتخابات إلى محكمة النقض طبقا للفقرة الأولى من المادة 40 من الإعلان الدستورى، الذى يقضى بأن محكمة النقض هى التى تختص بالفصل فى عضوية نواب مجلسى الشعب والشورى، كما جاء في نص قرار الإحالة.

ودعم الإخوان المسلمون الذين أتى الرئيس مرسي من صفوفهم شرعية المجلس لكن نوابا من أحزاب أخرى خصوصا الليبرالية منها قرروا مقاطعة جلسة الثلاثاء إذ اعتبر بعضهم المرسوم الرئاسي بإعادة البرلمان إلى الحياة بمثابة "انقلاب دستوري".

ويعتزم الإخوان المسلمون تنظيم تظاهرة في وقت لاحق يوم الثلاثاء "لدعم قرارات الرئيس وتأييد إعادة صلاحيات مجلس الشعب".

وكانت المحكمة الدستورية العليا التي أعلنت في 14 يونيو/حزيران عدم شرعية مجلس الشعب بسبب عيب في قانون الانتخابات، رفضت الاثنين المرسوم الرئاسي الذي أمر بإعادة الصلاحيات إلى مجلس الشعب لحين انتخاب مجلس جديد بعد صياغة الدستور.

وشددت المحكمة في بيان لها على أن "أحكامها وكافة قراراتها نهائية وغير قابلة للطعن بحكم القانون وأن هذه الأحكام فى الدعاوى الدستورية وقراراتها بالتفسير ملزمة لجميع سلطات الدولة".

وبعد ساعات على صدور موقف المحكمة الدستورية اصدر المجلس العسكريبيانا تميز بلهجة حازمة شدد فيه على "أهمية سيادة القانون والدستور".

وجاء في البيان أن المجلس العسكري "انحاز ولا يزال لإرادة الشعب، مؤكدا على أهمية سيادة القانون والدستور حفاظا على مكانة الدولة المصرية".

يذكر أن المجلس كان قد استعاد السلطة التشريعية بعد حل مجلس الشعب مما أثار غضب المعارضين لوجود الجيش في السلطة ودفع الرئيس مرسي إلى الوعد في جولاته الانتخابية بإعادة المجالس المنتخبة إلى عملها كما جدد الموقف ذاته في كلمة ألقاها في مراسم التنصيب.

XS
SM
MD
LG