Accessibility links

logo-print

عباس: لا عودة عن طلب الانضمام إلى اليونسكو


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن لا تراجع عن طلب عضوية فلسطين في اليونسكو.

ونقلت وكالة "وفا" الفلسطينية عن عباس قوله في كلمة أمام اجتماع المجلس الثوري لحركة "فتح" في رام الله، الأربعاء، إن المعركة حول عضوية فلسطين باليونسكو حامية جدا، نحاول أن ندرسها ونرى أبعادها، مشيرا إلى أن هذا الموضوع صعب ومعقد، لكن نحاول أن نعالجه بأقل الخسائر، وبصراحة دون تراجع عنه لأننا قدمنا الطلب، ولا مبرر للتراجع عنه.

وتساءل: "إلى أين نحن ذاهبون؟ هذا السؤال مهم، وعلينا الإجابة عليه، لبحث ثلاث قضايا، هي: الذهاب للجمعية العامة للأمم المتحدة، وبيانات اللجنة الرباعية الدولية، ومستقبل السلطة".

وأضاف أن "لجنة المتابعة ستجتمع في الثلاثين من الشهر الجاري لنعرف إلى أين سنذهب، لأننا نستشير أشقاءنا العرب، ويهمنا أن يكونوا بالصورة دائما". وجدد عباس مطالبته بتنفيذ ما اتفق عليه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت، بشأن إطلاق سراح دفعة من الأسرى بعد إتمام صفقة شاليت، بنفس العدد والنوع. وقال: بيني وبين أولمرت اتفاق بمحضر، قال لي سأعطيك أكثر ممن سيفرج عنهم في صفقة شاليت بالعدد والنوع، ولكن أريد منك عدم الإعلان عن ذلك حتى تنفيذ الصفقة.

وطالب عباس برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، خاصة بعد انتهاء قضية شاليت التي كانت تتذرع بها إسرائيل لمواصلة الحصار.

شكوى فلسطينية ضد ليبرمان

على صعيد آخر، تقدمت السلطة الفلسطينية بشكوى لمجلس الأمن الدولي ضد وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، ضمنتها أن ما جاء في تصريحات ليبرمان يمثل تهديداً واضحاً على حياة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وجاء في الشكوى "نحن نتعامل مع تصريحات ليبرمان على أنها تصريحات تمثل السياسة الرسمية لإسرائيل ونطالب إسرائيل بأن تقوم بالاعتذار عن هذه التصريحات الاستفزازية التي تحرض على الإضرار بحياة أبو مازن"، واصفاً تصريحات ليبرمان بالعدوانية التي تعكس إضراراً متعمداً بالجهود الرامية لتحقيق السلام.

يُذكر أن وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان صرح بأن "الرئيس عباس ليس رجل سلام وأنه يعمل ضد إسرائيل على الساحة الدولية" وأن "عباس هو أسوأ زعيم بإمكان إسرائيل أن تجد نفسها أمامه فهو يهدد بتسليم المفاتيح، وليته يفعل لأن من يخلفه سيكون أفضل".

إلى ذلك، انتقد الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز تصريحات ليبرمان، وقال: "إن رئيس السلطة الفلسطينية عباس ورئيس حكومته الدكتور سلام فياض، هما قائدان جديان يتوقان للسلام ويعملان على منع العنف والتطرف في منطقتنا، ويجب على حكومة إسرائيل أن تستأنف المفاوضات معهما في سبيل التوصل إلى اتفاق سلام كامل يضع حدا للصراع الإسرائيلي الفلسطيني الطويل والمرير".

XS
SM
MD
LG