Accessibility links

أوباما يدعو مرسي لزيارة الولايات المتحدة


مرسي خلال استقباله بيرنز بحضور وزير الخارجية محمد عمرو

مرسي خلال استقباله بيرنز بحضور وزير الخارجية محمد عمرو

دعا الرئيس الأميركي باراك اوباما نظيره المصري محمد مرسي لزيارة الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل، بحسب ما أعلن وليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأميركية عقب لقائه مرسي في القاهرة يوم الأحد.


ولم يوضح بيرنز ما إذا كان مرسي قد قبل الدعوة، إلا أن مسؤولا أميركيا آخر قال في تصريحات منفصلة إن "الرئيس اوباما سيلتقي نظيره المصري في نيويورك في سبتمبر/أيلول المقبل خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وقال بيرنز للصحافيين إنه نقل إلى مرسي كذلك "رسالة تهنئة من الرئيس باراك اوباما أكد فيها التزام الولايات المتحدة الشديد ببناء علاقة شراكة جديدة مع الديموقراطية الجديدة في مصر على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

وأوضح بيرنز أنه سيجرى خلال زيارته للقاهرة لقاءات مع مسؤولين وشخصيات سياسية وممثلين عن المجتمع المدني ورجال أعمال، مشيرا إلى أن الهدف من هذه الاجتماعات هو "التحضير لزيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون للقاهرة" في 15 يوليو/تموز الجاري.

وشدد على أن الولايات المتحدة "ستبذل كل ما في وسعها لضمان الانتقال الناجح للديموقراطية في مصر والذي يقدم أفضل مسار لتحقيق طموحات الشعب المصري في الكرامة وفي الأمن وفي أن يكون له صوت فى إدارة شؤونه".

واعتبر الدبلوماسي الأميركي أنه "رغم بعض المشاكل الحقيقية التي ما زالت موجودة إلا أننا نرى أن الدول الأخرى التي انتفضت مع مصر العام الماضي ليست محظوظة مثلها".

وتابع قائلا "ليست كل الدول لها نفس الوزن الإستراتيجي والتاريخي الذي تتمتع به مصر، كما لا تستطيع كل الدول أن يكون لها نفس التأثير على المنطقة برمتها مثل مصر التي نجحت في تحقيق الانتقال الديموقراطي، فضلا عن دورها المستمر كعمود قوي للسلام والأمن والرخاء".

وأضاف "إننا ملتزمون تماما بالعمل مع رئيس مصر والحكومة الجديدة وكل الأطراف لدعم شراكتنا ودفع المصالح المشتركة في وجود دولة مصرية قوية ديموقراطية تتمتع بالحيوية الاقتصادية تكون قوة لصالح السلام والاستقرار في المنطقة".

XS
SM
MD
LG