Accessibility links

الخطوط الكويتية تسحب خمس طائرات بسبب أعطال متكررة


طائرة تابعة للخطوط الجوية الكويتية

طائرة تابعة للخطوط الجوية الكويتية

قررت الخطوط الجوية الكويتية سحب خمس طائرات من أسطولها إثر "أعطال متكررة"، كما قال وزير المواصلات والشؤون الاجتماعية والعمل بالوكالة سالم الاذينة.

وأضاف الأذينة في التصريحات التي نقلتها صحيفة "الرأي" الكويتية أنه تقرر "إيقاف رحلات ما بين ثلاث إلى خمس طائرات مبدئيا في أسطول مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية اعتبارا من الأسبوع الجاري بعد أعطالها المتكررة".

وقال إن "القرار يأتي تمهيدا لاتخاذ قرارات أخرى، بايقاف المزيد من الطائرات، لتخفيف العبء والضغط عليها".

وتملك الخطوط الكويتية أسطولا قديما مكونا من 15 طائرة من نوع ايرباص واثنتان من طراز بوينغ اشترتها قبل حوالى عشرين عاما، وواجهت مشاكل تقنية عديدة في الأعوام المنصرمة.

وأشار الاذينة إلى أن "الأعطال المتكررة أدت إلى تراجع شروط الأمن والسلامة في بعض الطائرات، الأمر الذي استدعى اتخاذ مثل هذا القرار المبدئي".

يأتي هذا بينما ذكرت الصحف الكويتية الصادرة الأحد أن إحدى الطائرات التي كانت تقوم برحلة بين الكويت والمدينة المنورة وعلى متنها 186 راكبا نجت من كارثة بأعجوبة يوم الأربعاء الماضي.

وأضافت أن الطائرة تمكنت من الهبوط في مطار المدينة المنورة بعد اشتعال النار في أحد محركاتها وتوقف الآخر عن العمل.

وكان مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) أقر في يناير/كانون الثاني 2008 قانونا لخصخصة الخطوط الجوية الكويتية التي تواجه عجزا ماليا لكن الحكومة قررت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إعادة هيكلة الشركة قبل الشروع في خصخصتها.

وتقدر أصول الشركة بنحو 220 مليون دينار كويتي بما يعادل نحو 800 مليون دولار، غير أن ديونها تبلغ 2,7 مليار دولار.

وينص قانون الخصخصة على بيع 35 بالمئة من أصول الشركة إلى مستشمرين محليين وأجانب، و40 بالمئة لكويتيين، و20 بالمئة لمستثمرين آخرين بالاضافة إلى توزيع خمسة بالمئة على الموظفين.

XS
SM
MD
LG