Accessibility links

قلق أميركي وأوروبي من التطورات السياسية في رومانيا


الرئيس الروماني ترايان باسيسكو يحيي البرلمان عقب القرار

الرئيس الروماني ترايان باسيسكو يحيي البرلمان عقب القرار

قرر البرلمان الروماني الجمعة وقف مهام الرئيس ترايان باسيسكو بعد إجماع الأعضاء اثر قرار نيابي بتجاوز حدود صلاحياته.

وسيتولى اليساري كرين انتونيسكو مهام الرئاسة لمدة 30 يوما إلى حين موعد استفتاء عام بشأن عزل باسيسكو، من المقرر أن يراقبه ممثلون عن الاتحاد الأوروبي.

وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء قرار البرلمان الروماني قبل عرضه لاستفتاء شعبي نهاية الشهر الحالي.

وقال باسيسكو إن الاتهامات الموجهة إليه ذات دوافع سياسية، مضيفا "أنا سعيد بتبليغي أن المحكمة الدستورية قررت أنه لا توجد أية أخطاء فيما يتعلق بي شخصيا".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند في بيان إن التطورات الأخيرة في رومانيا "تهدد التوازن الديموقراطي للسلطات وتضعف المؤسسات المستقلة مثل القضاء".

بدورها، عبّرت المفوضية الأوروبية عن قلقها من التطورات السياسية الأخيرة في رومانيا.

ويرى المحلل السياسي ستيليان تاناسِه أن الاتهامات الموجهة للرئيس مبالغ فيها.

وأوضح "أعتقد أن القادة في الائتلاف الحكومي والأغلبية البرلمانية اندفعوا بشكل كبير، أمامنا إجراءات برلمانية وموعدان انتخابيان هذا العام، مما يشكل قاعدة كافية لهم في طريق تهدئة الخلاف، الاتهام الموجه للرئيس مبالغ فيه ويشير إلى انتقام من الحكم الذي صدر في حق رئيس الوزراء السابق أدريان ناستاسيه بالسجن سنتين بعد اتهامات بالفساد".
XS
SM
MD
LG