Accessibility links

logo-print

مخاوف من تدهور الأوضاع الأمنية في إقليم كردستان بعد الإنسحاب الأمريكي



أكد الحزبان الرئيسيان في إقليم كردستان، الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني على العمل وفق برنامج مدروس لمواجهة أي مستجدات بعد الانسحاب الأمريكي من العراق، وخاصة في المناطق المشمولة بالمادة 140.

وقال الناطق باسم الاتحاد الوطني آزاد جندياني لـ"راديو سوا" إن اجتماع الحزبين الذي عقد يوم الخميس عبر عن القلق من موضوع الانسحاب الأمريكي من العراق.

ونفي جندياني نية القيادة الكردية الطلب من الولايات المتحدة الأمريكية إبقاء جزء من قواتها في الإقليم.

وأوضح الناطق باسم الاتحاد الوطني أن الاجتماع قيم بإيجابية التقدم الحاصل في المباحثات بين الحكومة الاتحادية ووفد حكومة الإقليم في العاصمة بغداد.

تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG