Accessibility links

كلينتون تدعو للضغط على روسيا والصين


كلينتون خلال مشاركتها في مؤتمر أصدقاء الشعب السوري في باريس

كلينتون خلال مشاركتها في مؤتمر أصدقاء الشعب السوري في باريس

طالبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة بصدور قرار عن مجلس الأمن الدولي لتطبيق خطة جنيف لانتقال السلطة في سورية، ودعت الدول المشاركة في مؤتمر أصدقاء الشعب السوري في باريس لممارسة الضغط على كل من موسكو وبكين لدعمهما نظام الرئيس بشار الأسد.

واتهمت كلينتون في كلمتها روسيا والصين بـ"عرقلة" إحراز تقدم لحل الأزمة السورية"، مضيفة أن عليهما دفع ثمن دعمهما نظام الأسد، وأكدت أن المسيرة نحو إسقاط الأخير "ثابتة ولا رجوع عنها".

وأشارت الوزيرة الأميركية إلى أن موسكو وبكين وافقتا على خطة جنيف، وأنه لا بد من المطالبة بقرار يحدد ما ستكون عليه عواقب عدم احترام هذه الخطة بما في ذلك ما ينص عليه الفصل السابع.

وأضافت الوزيرة الأميركية "نعتقد أن من الضروري جدا العودة إلى مجلس الأمن والمطالبة بتنفيذ خطة المبعوث المشترك كوفي أنان بما في ذلك بيان جنيف الذي وافقت عليه كل من روسيا والصين، إذن هما دولتان توافقان على الانتقال، يجب أن نعود ونطلب قرارا من مجلس الأمن يفرض تداعيات حقيقية وفورية خاصة بعدم الامتثال بما في ذلك عقوبات تحت الفصل السابع".

وأردفت قائلة "لا أعتقد أن روسيا والصين تعتقدان أنهما تدفعان ثمنا، أي ثمن على الإطلاق مقابل الوقوف إلى جانب نظام الأسد، كل دولة ممثلة هنا يجب وبشكل مباشر وملحّ أن توضح أن روسيا والصين ستدفعان ثمنا، وذلك لأنهما تعرقلان التقدم وهذا لا يمكن التسامح معه".

وأكدت كلينتون أن مجموعة أصدقاء سورية تعمل على تسريع نهاية النظام السوري وتوفير الظروف لعملية انتقال ومصالحة فعالة.

وأضافت "ابتداء من تونس وإسطنبول والآن باريس نحن نركز على تحديد ما يمكن أن نفعله من أجل تسريع نهاية هذا النظام ومن اجل توفير الظروف لعملية انتقال ومصالحة فعالة".

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قد حذر في كلمته الافتتاحية من أن الأزمة السورية باتت تهدد الأمن والسلام الدوليين، مؤكدا أن تنحي الرئيس السوري بشار الأسد بات حتميا، كما دعا إلى تشديد العقوبات على الأسد، وتقديم مزيد من الدعم للمعارضة.
XS
SM
MD
LG