Accessibility links

logo-print

مزيد من القتلى بسورية وانشقاقات جديدة في جيش الأسد


دبابة مدمرة في أحد أحياء بلدة الأتارب في حلب

دبابة مدمرة في أحد أحياء بلدة الأتارب في حلب

أعلنت لجان التنسيق المحلية في سورية أن ستة أشخاص قتلوا اليوم الخميس بينهم أربعة من عائلة واحدة إثر قصف الجيش السوري لبلدة معرة النعمان في إدلب.

وأشارت اللجان إلى سماع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف من قبل الجيش النظامي في بلدات ناحته ومخيم النازحين في درعا، ودير جمال في حلب، والميادين والبوكمال في دير الزور.

وأضافت اللجان أن انفجارا ضخما هز مدينة اللاذقية وأن قوات الأمن تحاصر منطقة الجبل في المدينة، وتمنع وصول المساعدات إليها.

وكانت اللجان قد أكدت في بيان مقتل 70 شخصا برصاص الأمن أمس الأربعاء بينهم 10 أطفال، مشيرة إلى أن غالبية القتلى سجلت في إدلب وريف دمشق ودرعا وحلب وحمص.

انشقاقات جديدة في الجيش

في غضون ذلك، أعلن دبلوماسي تركي أن جنرالا وعقيدين انشقا عن الجيش السوري مع مجموعة من الجنود، ووصلوا مع عائلاتهم إلى الأراضي التركية الأربعاء.

وبذلك يرتفع عدد المنشقين من الضباط ذوي الرتب العالية الذين لجؤوا إلى تركيا في الآونة الأخيرة إلى 15.

في سياق آخر، اتهم رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سورية الجنرال روبرت مود الأطراف الدولية المعنية بالأزمة السورية بالتقاعس عن تحويل دعواتها لوقف العنف في سورية إلى أفعال.
XS
SM
MD
LG