Accessibility links

logo-print

أوباما يشيد بدور المهاجرين في ذكرى الاستقلال


الرئيس أوباما في احتفال عيد الاستقلال في حديقة البيت الأبيض

الرئيس أوباما في احتفال عيد الاستقلال في حديقة البيت الأبيض


أحيا الأميركيون أمس الأربعاء ذكرى الاستقلال.

وشارك الرئيس أوباما في احتفال لتحية مجموعة من أفراد الجيش الأميركي بعدما أصبحوا مواطنين أميركيين، مشيرا إلى أن هذه هي الطريقة المثلى للاحتفال بذكرى الاستقلال.

وقال أوباما في كلمة له بهذه المناسبة إن إعلان استقلال أميركا عن بريطانيا كان عملا تميز بجرأة غير عادية.

وأضاف "بضعة عشرات من المندوبين في تلك القاعة في فيلادلفيا، قد حدَت بهم الجرأة إلى تحدي أقوى إمبراطورية في العالم، وأعلنوا أن هذه المستعمرات المتحدة، وبحق، ينبغي أن تكون دولة حرة ومستقلة".

ولفت أوباما إلى أن الأميركيين يفخرون اليوم في ذكرى الاستقلال بتأسيس الولايات المتحدة التي لم يكن لها أن تكون دون أجيال المهاجرين الذين قدموا إلى أميركا من جميع أنحاء العالم.

وانتهز أوباما هذه المناسبة في البيت الأبيض للدعوة مرة أخرى لإجراء إصلاح شامل لسياسات الهجرة في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن مراسم التجنس تظهر أن الولايات المتحدة بلد مترابط مع بعضه البعض، من خلال الإخلاص لمجموعة من الأفكار.
وكان الرئيس الأميركي قد حيا 25 عسكريا متحدرين من 17 بلدا جاؤوا ليصبحوا مواطنين في الولايات المتحدة خلال حفل في إحدى قاعات البيت الأبيض.

وقد ترأست وزيرة الأمن القومي جانيت نابوليتانو قبيل ذلك مراسم أداء قسم الولاء للعلم الذي أداه المواطنون الأميركيون المستقبليون.
XS
SM
MD
LG