Accessibility links

أوباما يهنئ الجزائر بعيد الاستقلال ويشير إلى دورها في مكافحة الإرهاب


الرئيس باراك أوباما يؤيد زواج المثليين

الرئيس باراك أوباما يؤيد زواج المثليين

أرسل الرئيس باراك أوباما رسالة تهنئة "حارة" إلى الجزائر بمناسبة الذكرى الخمسين لاستقلالها، مشيرا إلى "دورها الرئيسي" في "المكافحة الشاملة للإرهاب"، كما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال أوباما في الرسالة إن "الجزائر تواصل الاضطلاع بدور رئيسي في المكافحة الشاملة للإرهاب وهي شريك مهم في مجال الأمن في المنطقة".

وأضاف أن "الشعب الأميركي ممتن لالتزام الجزائر في هذه المعركة".

وعلق أوباما بالقول إن "بلدينا عانيا كلاهما من عواقب التطرف"، في إشارة إلى اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة والسنوات العشر من الحرب الأهلية ضد الإسلاميين في الجزائر.

وأضاف أن البلدين يتقاسمان "الالتزام ببناء مجتمعات سلمية ومتعددة تسمع فيها أصوات كل المواطنين".

وهنأ الرئيس أوباما أيضا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على "جهوده المتواصلة في بناء دولة مستقرة ودينامية للشعب الجزائري بعد خمسين سنة من نيلها الاستقلال".
XS
SM
MD
LG