Accessibility links

logo-print

انفجار في الزبيدية يوقع قتلى وعشرات الجرحى


آثار انفجار الزبيدية الاربعاء

آثار انفجار الزبيدية الاربعاء

الكوت - حسين الشمري

أدى انفجار سيارة مفخخة نوع أوبل في سوق بنحاية الزبيدية الواقعة شمالي مدينة الكوت صباح الاربعاء إلى مقتل وإصابة نحو 32 مدنيا فيما تعرضت عدد من محلات بيع الفاكهة والخضر إلى التدمير.

ووصف عدد من الجرحى الذين نجوا من الحادث ويرقدون الآن في مستشفى العزيزية العام، الانفجار بالـ"عنيف" فيما ألقى مواطنون من أصحاب المحال في هذه السوق باللائمة على قوات الشرطة في وقوع الانفجار.

من جانبه، حمل مجلس محافظة واسط وعلى لسان رئيس اللجنة القانونية فيه منتظر النعماني حمل الاجهزة الامنية مسؤلية هذا الحادث، كما اتهم من وصفهم بفلول حزب البعث بالوقوف وراء تنفيذه.

يشار إلى أن محافظتي كربلاء والديوانية شهدتا يوم الثلاثاء تفجيرات مماثلة أدت إلى مقتل وجرح نحو 140شخصا.

من ناحيتها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الشرطة قوله إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى ثمانية قتلى و37 جريحا بينهم نساء وأطفال.

وأكد مصدر طبي في مستشفى العزيزية أن المستشفى تلقى جثث ثمانية اشخاص بينهم طفل، و37 مصابا بينهم نساء وأطفال أصيبوا جراء الانفجار.


في غضون ذلك، أعلن مصدر في وزارة الداخلية مصرع ثلاثة أشخاص في هجمات في عدة مناطق من بغداد باسلحة كاتمة للصوت.

وأشار المصدر إلى مقتل الملازم الأول في الشرطة أحمد سوادي في حي الجهاد غرب العاصمة والشرطية ابتسام إبراهيم في شارع فلسطين، مشيرا من جهة أخرى إلى أن مجهولين اغتالوا فرحان كاظم موسى وهو يعمل موظف في مجلس النواب بسلاح كاتم في منطقة الاعظمية.

وفي هجوم آخر، قال مصدر وزارة الداخلية أن ستة أشخاص بينهم ثلاثة جنود أصيبوا بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش في منطقة التاجي شمال بغداد.

وأعلن مصدر في وزارة الداخلية مقتل الرائد حسين علي من قوات الرد السريع واصابة أحد أفراد القوة بجروح خلال اشتباكات وقعت في ساعة متخرة من ليلة الثلاثاء خلال مداهمة منزل في منطقة العامرية غرب بغداد، مشيرا إلى اعتقال خمسة مطلوبين.

وتأتي هذه الهجمات غداة مقتل 39 شخصا وإصابة حوالى 100 آخرين بجروح في سلسلة هجمات وقعت الثلاثاء، بينها انفجار شاحنة وسيارتين مفخختين في مناطق متفرقة من العراق.
XS
SM
MD
LG