Accessibility links

logo-print

الأيزيديون يحيون طقوس ليلة المحيى


عائة أيزيدية بلباسها التقليدي

عائة أيزيدية بلباسها التقليدي

الموصل - أحمد الحيالي

يحيي الأيزيديون في العراق والعالم ليلة منتصف شعبان والتي تسمى بليلة المحيى، إذ يستمر الإحتفال حتى الصباح.

وقال ممثل الطائفة الأيزيدية في مجلس محافظة نينوى خديدا خلف عيدو عن هذا المناسبة والطقوس الدينية الخاصة لـ"راديو سوا" إن الشباب وكبار السن يجتمعون في هذه الليلة المعروفة بليلة المحيى أو ليلة القدر، في المنازل ويتسامرون حتى الصباح وخلال الليل يتم نحر الذبائح وتقديم الطعام إلى الفقراء والمساكين وعامة الناس."

ويعود أصل الإحتفال بهذه الليلة إلى زمن الشيخ الإيزيدي عدي إبن المسافر. ويقول عيدو إن مراسيمه تختلف بحسب الفئة العمرية للمحتفلين به. للشباب مثلا "هنالك أفراح وأغاني ودبكات، أما بالنسبة لكبار السن فيتم إلقاء القصائد عليهم وكذلك الخطب الدينية."

وتشهد احتفالات الأيزيديين مشاركة من قبل أهالي المناطق التي يتواجدون فيها، والذين قدم عدد منهم في أحاديث لـ"راديو سوا" التهنئة لأبناء الطائفة الأيزيدية، فالبعض أشار إلى أن "هذه الليلة مباركة على المسلمين وباقي الطوائف،" في حين قال آخر "نحن كعرب ومسيحيين في سهل نينوى متعايشون مع الإخوة الإيزيدية وتعودنا مشاركتهم مناسباتهم كما يشاركوننا هم مناسباتنا."

ويستمر هذا الإحتفال ليلة واحدة هي ليلة الرابع عشر على الخامس عشر من شهر شعبان بحسب التقويم الهجري حيث يكون القمر بدرا.
XS
SM
MD
LG