Accessibility links

logo-print

قاضية بالمحكمة الدستورية: نصحت المجلس العسكري بعدم ترك السلطة


تظاهرة أمام مقر المحكمة الدستورية العليا في مصر

تظاهرة أمام مقر المحكمة الدستورية العليا في مصر

قالت نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر المستشار تهاني الجبالي إنها هي التي طلبت من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الاحتفاظ بسلطته السياسية ومنع صعود الإسلاميين لحين الانتهاء من صياغة الدستور، كما قالت صحيفة نيويورك تايمز.

ونقلت الصحيفة عن الجبالي القول إنها "نصحت لواءات المجلس العسكري بعدم التنازل عن السلطة للمدنيين لحين كتابة الدستور"، وذلك قبل أن تصدر المحكمة الدستورية حكما سمح للمجلس العسكري بحل أول برلمان منتخب بنزاهة في تاريخ مصر الحديث ومكن لواءات المجلس من استعادة السلطات التشريعية.

وقالت الصحيفة إن مناقشات خلف الستار التي لم يتم الكشف عنها من قبل ألقت الضوء على بعض ما تم اعتباره "انقلابا قضائيا" في مصر.

ونسبت الصحيفة إلى الجبالي القول إنه "من اللحظة التي استولى فيها الجيش على السلطة من الرئيس حسني مبارك، لم يرغب اللواءات أبدا بكل تأكيد في التنازل عن السلطة قبل مراقبة الدستور الجديد"، على حد قولها.

وأضافت أن "خطة المجلس العسكري للتنازل عن السلطة كانت مشروطة بصياغة الدستور أولا كي يتمكن المجلس من معرفة هوية الذي سيتسلمون السلطة وأسس الانتقال".

ومضت تقول إن اتصالاتها المباشرة مع لواءات المجلس العسكري بدأت في مايو/أيار من العام الماضي، بعد تظاهرة قادها ليبراليون وعلمانيون للمطالبة بصياغة الدستور أو على الأقل إصدار قانون للحقوق قبل الانتخابات.

وأشارت إلى أن هذه التظاهرة غيرت رؤية المجلس العسكري للوضع حيث أنه كان يعتقد قبل ذلك أن القوة الوحيدة التي تتمتع بالشعبية في الشارع هي الإخوان المسلمين، كما قالت.

يذكر أن المجلس العسكري الذي تولى السلطة في البلاد بعد تنحي الرئيس السابق حسني مبارك في شهر فبراير/شباط من العام الماضي أثار موجة من الغضب العارم بعد إصداره إعلانا دستوريا مكملا الشهر الماضي أعاد له السلطة التشريعية بعد حل مجلس الشعب وانتقص من صلاحيات الرئيس المنتخب.
XS
SM
MD
LG