Accessibility links

logo-print

انتقادات سورية لمرسي بعد كلمته أمام مؤتمر المعارضة في القاهرة


الرئيس المصري محمد مرسي

الرئيس المصري محمد مرسي

انتقدت صحيفة سورية رسمية يوم الثلاثاء كلمة الرئيس المصري محمد مرسي في افتتاح مؤتمر المعارضة السورية في القاهرة الاثنين معتبرة أن كلمة مرسي "متسرعة وتحرج" مصر وتساهم في تعقيد الأزمة السورية.

وذكرت صحيفة البعث أن الكلمة، التي ألقاها باسمه وزير الخارجية محمد عمرو، تصدر عن "استباق للأحداث، وتضمر موقفا حزبيا مسبقا لرئيس أعلن تخليه عن الحزبية وتختزن خطابا إيديولوجيا مسبقا لا يعكس الحقيقة الكاملة في سورية"، كما قالت الصحيفة.

وقالت الصحيفة، الناطقة باسم حزب البعث الحاكم، إن "كلمة مرسي تجاهلت التدخل الخارجي والوجود والفعل الإجرامي المؤكد دوليا للعصابات الإرهابية المسلحة، كما تجاهلت وجود مشروع إصلاح حقيقي ناجز شعبيا وسياديا في سورية"، على حد قولها.

واعتبرت الصحيفة أن "ارتجال السلطة الجديدة خطابا متسرعا في مؤتمر إشكالي عقد في القاهرة سينتهي الى تصعيد الأزمة في سورية، وإلى تناقضات داخلية وعربية وإقليمية ودولية".

يذكر أن مرسي هو أول رئيس مدني منتخب في مصر وقد خاض الانتخابات الرئاسية مرشحا عن جماعة الإخوان المسلمين قبل الاستقالة منها بعد فوزه.

وكان مرسي قد ذكر في الكلمة التي وجهها إلى مؤتمر المعارضة السورية أن "التزامنا الأخلاقي وواجبنا القومي يحتم علينا الرفض القاطع لقمع الشعب السوري".

وأضاف أن "مصر لا تقبل استمرار حمام الدم في سورية واستمرار القمع والوحشي للمدنيين بمن فيهم النساء ولا تقبل أن يرتبط الوضع في سورية بحسابات قوى دولية تسجل نقاطا في مواجهة قوى أخرى".

ويهدف اجتماع المعارضة السورية الذي يشارك فيه نحو 250 من أطياف المعارضة من الداخل والخارج إلى توحيد موقف المعارضة السورية حول كيفية التعامل مع الأزمة السورية ووضع رؤية للمستقبل.

يذكر أن القيادة العامة للجيش السوري الحر في الداخل كانت قد أعلنت أمس الاثنين مقاطعة المؤتمر واصفة إياه ب"المؤامرة" كما انسحبت منه الهيئة العامة للثورة السورية بسبب "تصاعد العنف الذي يمارسه نظام الأسد في ظل عجز دولي".
XS
SM
MD
LG