Accessibility links

logo-print

قمة إفريقية السبت سعيا لتشكيل حكومة وحدة في مالي


لقاء بين رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري والممثل الخاص لفرنسا في دول الساحل جان فيليكس باغانون

لقاء بين رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري والممثل الخاص لفرنسا في دول الساحل جان فيليكس باغانون

قال وزير خارجية بوركينا فاسو دجبريل باسوليه الذي تقود بلاده وساطة غرب إفريقيا لحل الأزمة في مالي إن "بلدان مجموعة الاتصال حول مالي سيلتقون السبت لتقويم العملية الانتقالية المالية".

وستضم هذه القمة المصغرة قادة بنين والنيجر ونيجيريا وليبيريا وبوركينا فاسو إضافة إلى رئيس ساحل العاج الحسن وتارا وهو الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

وأضاف باسوليه، إثر لقاء بين رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري والممثل الخاص لفرنسا في دول الساحل جان فيليكس باغانون، أن رؤساء الدول سيتبادلون الآراء مع ممثلي الطبقة السياسية والمجتمع المدني في مالي، قائلا "يجب التفكير في التقدم نحو حكومة توافق عريض، حكومة وحدة وطنية ستكون قادرة على إدارة التحديات التي تواجهها مالي".

وتحدث باسوليه عن تحدي ما وصفه بـ"إدارة أزمة الشمال" المالي الذي تسيطر عليه مجموعات مسلحة غالبيتها إسلامية، وتهيئة الظروف من اجل إجراء انتخابات رئاسية للخروج من العملية الانتقالية.

وأوضح باسوليه أن "هذا اجتماع تقييمي، نريد أن ينظم الماليون نوعا من الرباط المقدس حول أهداف كبرى لتحقيقها".

وكان رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا المجتمعون في قمة في ياموسوكرو في 29 يونيو/حزيران قد دعوا حكومة مالية الانتقالية بزعامة رئيس الوزراء شيخ موديبو ديارا إلى أن تكون أكثر "شمولية".
XS
SM
MD
LG