Accessibility links

لماذا تعجز الصناعة الوطنية عن منافسة المنتوجات الأجنبية؟


خريطة العراق

خريطة العراق

بغداد-إياد الملاح

لا يزال القطاع الصناعي الخاص فقيرا في إنتاجه بسبب مشاكل كثيرة في مقدمتها انقطاع التيار الكهربائي وعدم استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية في البلد.

ودعا أبو علي الذي حول معمله إلى محل لبيع الأحذية المستوردة في حديث مع "راديو سوا" الحكومة إلى إحياء القطاع الصناعي من جديد والعمل على جعل العراق بلدا مصدرا بدلا من مستورد لمعظم السلع.

ويقول شاكر محمود صاحب معمل لخياطة الملابس إن أغلب العمال الذين كانوا يعملون لديه لجؤوا إلى مهن أخرى بسبب كساد الصناعات المحلية فأغلق بدوره المعمل.

أما أبو هاشم، الذي يعمل حرفيا في صناعة الأحزمة الجلدية فأشار إلى أن إغراق السوق بالبضائع المستوردة جعله يفقد مهنته.

ولفت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية النائب محما خليل إلى أن مجلس النواب شرّع حزمة من القوانين التي تحمي الصناعة العراقية، لكنه حمّل الحكومة مسؤولية عدم تفعيلها إلى الآن.

ويستمر تدفق البضائع الأجنبية إلى السوق العراقية من المناشئ المختلفة، رغم التحذيرات التي يطلقها المختصون في مجال الاقتصاد بخصوص ظاهرة الإغراق السلعي وأضرارها على الناتج المحلي.

XS
SM
MD
LG