Accessibility links

logo-print

مصر تنفى صدور حكم بإعدام الجيزاوي في السعودية


وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية بالقاهرة تطالب بالإفراج عن احمد الجيزاوي

وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية بالقاهرة تطالب بالإفراج عن احمد الجيزاوي

نفت القاهرة ما تردد حول صدور حكم بإعدام المواطن المصري أحمد الجيزاوي المتهم بجلب أقراص مخدرة إلى السعودية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية يوم الاثنين على لسان الوزير المفوض عمرو رشدي إنه لم تبدأ محاكمته ولم يحدد موعد لبدء المحاكمة، بل ولم يصدر قرار اتهام بحقه حتى الآن.

وأضاف رشدي أن الوزارة تتابع القضية مع أسرة الجيزاوى، وحصلت على المستندات المتوافرة لدى الأسرة تمهيدا لتحويلها إلى جدة.

وأكد رشدي أن القنصلية المصرية في جدة تواصل متابعتها اللصيقة للقضية لضمان حصول الجيزاوي على حقه في محاكمة عادلة، وأن القنصلية لازالت تنتظر رد حرم الجيزاوي بشأن المحامى الذي تود توكيله للترافع عن زوجها.

وكانت السلطات السعودية قد ألقت القبض علي المحامي المصري أحمد الجيزاوي يوم 18 أبريل/نيسان الماضي بمطار جدة بالسعودية في أثناء توجهه لأداء عمرة، وقالت إن بحوزته 21 ألفا و380 حبة "زناكس".

وقالت السلطات إن هذه الحبوب مصنفة ضمن المواد المخدرة الخاضعة لتنظيم التداول الطبي، ومحظور استخدامها أو توزيعها، مشيرة إلى أن هذه المواد ضُبطت مخبأة في علب حليب الأطفال المجفف، وبعضها في محافظ مصحفين شريفين، بحسب السلطات.

وفي المقابل، اعتبرت منظمات حقوقية مصرية أن السلطات السعودية وجهت هذه الاتهامات إلى المحامي المصري المحتجز "بسبب نشاطه في المطالبة بحقوق المصريين المعتقلين في الأراضي السعودية وانتقاده لقيام السلطات السعودية بتوقيف عشرات المصريين في المملكة".

يذكر أن العشرات من أهالي المصريين المحتجزين بالمملكة العربية السعودية كانوا قد نظموا وقفة احتجاجية الأحد أمام القصر الرئاسي بالقاهرة، وطالبوا الرئيس الجديد محمد مرسي بالتدخل للإفراج عن ذويهم.
XS
SM
MD
LG