Accessibility links

logo-print

واشنطن تندد بالهجوم على كنيستين في كينيا


أحد مصابي الهجمات على كنائس في بلدة غاريسا الكينية يتم نقله جوا إلى نيروبي.

أحد مصابي الهجمات على كنائس في بلدة غاريسا الكينية يتم نقله جوا إلى نيروبي.

نددت الولايات المتحدة بشدة أمس الأحد بالهجوم الذي استهدف كنيستين في كينيا وأدى إلى مقتل 17 شخصا وإصابة العشرات في مدينة قريبة من الحدود الصومالية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن مرتكبي هذا الهجوم لم يظهروا أدنى احترام للحياة البشرية والكرامة الإنسانية، وتجب إحالتهم إلى العدالة لارتكابهم هذه الأعمال الشنيعة.

وأضاف كارني "في هذه المرحلة الانتقالية، السلام والاستقرار أساسيان لتقدم كينيا"، لافتا إلى أن واشنطن تدعم التنوع الإثني والديني في كينيا كأحد أهم مكامن قوة هذا البلد.

وكان 17 شخصا قد قتلوا أمس الأحد في هجوم على كنيستين في مدينة غاريسا شرق كينيا قرب الحدود مع الصومال.

وفتح المسلحون النار وألقوا القنابل على الكنيستين في غاريسا فيما كان المصلون متجمعين في قداس الأحد.

ولم تتبنَّ أية جهة المسؤولية عن هذا الهجوم.

هذا وقد ندد الفاتيكان بالهجوم، معتبرا أنه عمل مثير للقلق الشديد وذو مستوى لا يوصف من الجبن.

كذلك، استنكر المجلس الأعلى للمسلمين الكينيين هذا الهجوم مذكرا بأن كل أماكن العبادة يجب أن تحترم.

وأضاف رئيس المجلس عبد الغفور البسايدي "نريد تقديم تعازينا ونحن حزينون لأنه لم يتم اعتقال أي شخص بعد".
XS
SM
MD
LG