Accessibility links

logo-print

توضيحات مصرية بشأن تصريحات مرسي عن عمر عبد الرحمن


سيدات من أسرة عمر عبد الرحمن يشاركن بمظاهرة للإفراج عنه بالقاهرة 26 فبراير/شباط 2012

سيدات من أسرة عمر عبد الرحمن يشاركن بمظاهرة للإفراج عنه بالقاهرة 26 فبراير/شباط 2012

أكد القائم بأعمال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ياسر علي أن تصريحات الرئيس محمد مرسي حول قضية الإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن جاءت من منطلق التعاطف مع أسرة الشيخ والبعد إنساني وليس من البعد القانوني.

وأكد القائم بأعمال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، في تصريحات صحافية الأحد، علي احترام مصر للقانون والأحكام الجنائية التي صدرت في دول لها نظام قضائي مستقر.

وأضاف أن التعاطف من البعد الإنساني له أيضا أدواته لمحاولة الوصول إلى حل لهذه القضية في الإطار القانوني.

كان مرسي قد تعهد يوم الجمعة الماضي بالعمل على الإفراج عن عمر عبد الرحمن الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة إثر إدانته بأعمال إرهابية.

وفي ختام كلمة في ميدان التحرير عشية توليه رسميا منصبه، قال مرسي: "أرى أسرة الدكتور عمر عبد الرحمن وأرى لافتات عن المسجونين بأحكام عسكرية من المدنيين أو المعتقلين على مسيرة الثورة من أولها إلى الآن".

وأضاف مرسي "هؤلاء جميعا حقهم علي وواجبي أن أبذل كل جهد وسأفعل حتى يتحرر هؤلاء ومنهم الشيخ عمر عبد الرحمن".

ويمضي عمر عبد الرحمن عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة إثر إدانته عام 1995 بالتورط في تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993، وفي التخطيط لشن اعتداءات أخرى بينها مهاجمة مقر الأمم المتحدة، ومحاولة اغتيال الرئيس السابق حسني مبارك.
XS
SM
MD
LG