Accessibility links

logo-print

البارازاني يعلن في طهران تسوية قضية حزب بيجاك الكردي



اعتبر وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي ورئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني السبت أن مسالة حزب بيجاك اكبر حركات التمرد الكردي الايراني "قد سويت".

وكانت القوات الايرانية شنت في يوليو/تموز الماضي سلسلة عمليات ضد حزب بيجاك شملت قصفا لمعسكراته في العراق مما أدى إلى وقوع عشرات القتلى من الجانبين بينهم الرجل الثاني في الحزب.

وتبنى حزب بيجاك مسؤولية العديد من العمليات العسكرية والهجمات التي تستهدف القوات الايرانية في شمال غرب البلاد خلال السنوات القليلة الماضية.

وقال صالحي بحسب ما نقل عنه موقع التلفزيون الرسمي على الانترنت "بفضل الادارة الجيدة لبارزاني تمكنا من التعامل مع مسألة مجموعة بيجاك الارهابية، وباتت حدودنا مع كردستان العراق آمنة".

وتابع الوزير الايراني في مؤتمر صحافي عقده مع بارزاني في طهران أن "بارزاني يرغب في حدود اكثر امنا لكي يتمكن الناس من السفر بسهولة وأمان ونعتبر ان هذه المسألة قد سويت".

من جهته قال بارزاني "لقد سويت مسألة مجموعة بيجاك الارهابية ونأمل في أن يستتب الامن بشكل كامل على حدودنا".

وكانت ايران تؤكد في السابق وجود قواعد لحزب بيجاك على طول الحدود بين ايران وكردستان العراق داخل الاراضي العراقية.

وفي سبتمبر/أيلول أعلن الحرس الثوري الايراني انه "نظف" المناطق الحدودية في شمال غرب ايران من المجموعات الكردية المسلحة مؤكدا انه قتل 180 عنصرا من حزب بيجاك.

كما أعلنت تركيا وايران الاسبوع الماضي انهما ستقاتلان معا في اطار "خطة عمل مشتركة" ضد المتمردين الاكراد الذين يتخذون قواعد خلفية لهم في شمال العراق.
XS
SM
MD
LG