Accessibility links

إحذر! نهر الخابور أمامك


جسر دلال التاريخي على نهر خابور في زاخو

جسر دلال التاريخي على نهر خابور في زاخو

دهوك - خوشناف جميل

مثل قديم يتداوله أهالي قضاء زاخو شمال محافظة دهوك في إقليم كردستان مفاده أن نهر خابور، الذي يقسم القضاء إلى نصفين، يحب أن يبتلع "الغرباء،" ويقصد بذلك الذين يجهلون أسرار أعماق نهر خابور من غير أبناء المدينة.

ويروي لـ"راديو سوا" هذه الحكاية العميد شعلان أحمد مدير شرطة زاخو، الذي يقول إن بعض المناطق في النهر خطرة، كمنطقة واقعة على الجسر العباسي تسمى بالكردية "زفرينوك" أو "الدوار" بالعربية، وإن "أي مواطن يسبح في تلك البقعة سيغرق لا محال."

من جانبه أوضح مدير إعلام الدفاع المدني في زاخو افيندار عزت لـ"راديو سوا" أن عدد ضحايا نهر الخابور في شهر حزيران المنصرم وصل إلى ستة أشخاص بأعمار تتراوح بين 17 و25 عاما، مشيرا إلى أن سبب الغرق هو إما عدم معرفة الصبيان بمكان السباحة، أو عدم تعلمهم للسباحة في المقام الأول.

خمسة غواصين فقط هم رجال الإنقاذ في مديرية الدفاع المدني في زاخو، ويبدوا أنهم لا يستطيعون وقف مد النهر الهائج دون برنامج واسع وشامل للتوعية.
XS
SM
MD
LG