Accessibility links

logo-print

16 قتيلا في هجوم على كنيستين شرق كينيا


رجال الإطفاء يفحصون موقع هجوم على بار في مدينة مومباسا الكينية في 25 يونيو/حزيران

رجال الإطفاء يفحصون موقع هجوم على بار في مدينة مومباسا الكينية في 25 يونيو/حزيران

أطلق مسلحون النار وألقوا قنابل يدوية على كنيستين صباح الأحد في مدينة غاريسا شرق كينيا مما أسفر عن سقوط 16 قتيلا، في هجوم هو الأكثر دموية منذ تدخل الجيش الكيني في جنوب الصومال ضد إسلاميي حركة الشباب في نهاية 2011.

وقال المسؤول في الشرطة المحلية فيليب ندولو إن مسلحين فتحوا
النار وألقوا قنابل على كنيستين في غاريسا فيما كان المصلون متجمعين خلال قداس الأحد.

وأضاف أن "عشرة اشخاص قتلوا داخل كنيسة افريقا انلاند وثلاثة أصيبوا بجروح في الكنيسة الكاثوليكية".

وقال إن المهاجمين كانوا سبعة أشخاص على الأقل، مشيرا إلى أن الشرطة "لم تعتقل أي مشتبه به، لكن لديها معلومات حول وجود خمسة مهاجمين في كنيسة افريقا انلاند واثنين في الكنيسة الكاثوليكية".


ولم تتبن أي جهة هذه الاعتداءات المنسقة التي تأتي في إطار رد الجماعات الصومالية المسلحة على تدخل كينيا في الصومال لدعم الحكومة ضد الجماعات المتشددة.


من جهته، قال رئيس الصليب الأحمر الكيني عباس غوليت إن مصابين فارقوا الحياة أثناء نقلهم إلى المستشفى مما رفع حصيلة القتلى إلى 16 قتيلا.

وأضاف أن 40 شخصا على الأقل قد أصيبوا بجروح، بينهم 10 إصاباتهم خطرة.


وكانت جثث القتلى مضرجة بالدماء على الأرض، بينما هرعت أجهزة الإسعاف إلى المكان لاجلاء الجرحى، كما روى شهود عيان.

ووصف قائد الشرطة الإقليمية ليو نيوغيسا المكان بأنه "مسرح جريمة رهيب"، مضيفا أن المهاجمين تمكنوا من الاستيلاء على اسلحة رجال الشرطة الذين كانوا في الخدمة أمام الكنيستين.

وتقع غاريسا في المنطقة الشمالية الشرقية لكينيا على بعد حوالى 140 كيلومترا من الحدود مع الصومال، وعلى مسافة 70 كيلومترا من مخيم اللاجئين الكبير في داداب الذي يستضيف قرابة 465 ألف لاجىء صومالي، وحيث خطف أربعة أجانب يعملون في جهود الإغاثة الإنسانية يوم الجمعة.

XS
SM
MD
LG