Accessibility links

logo-print

بريطانيا تلوح بمزيد من العقوبات على إيران


وزير خارجية بريطانيا في جلسة سابقة لمجلس الأمن

وزير خارجية بريطانيا في جلسة سابقة لمجلس الأمن

أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أن العقوبات ضد إيران التي دخلت حيز التنفيذ الأحد تظهر تصميم الاتحاد الأوروبي على "تكثيف الضغط الدبلوماسي" على هذا البلد.

وأكد الوزير أن "عقوبات نفطية لا سابق لها دخلت حيز التنفيذ اليوم" معتبرا أن هذه العقوبات هي "الإجراءات الأقسى التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي حتى الآن ضد إيران، وتظهر تصميمنا الفعلي على تكثيف الضغط الدبلوماسي على الحكومة الإيرانية".

وأضاف هيغ أن إيران أصبحت الآن "أمام خيار، إما أن تواصل إخفاء المسائل الحاسمة وتخضع لعقوبات مشددة وعزلة دولية متزايدة، أو يمكنها أن تبدأ بالتعاون جديا عبر بحث إجراءات تكون مستعدة لاتخاذها حول برنامجها النووي" داعيا طهران إلى "العودة لطاولة المفاوضات عبر إبداء استعدادها لانجاح الدبلوماسية".

وحذر هيغ من أنه في حال لم تغير إيران موقفها فإن "الضغط على هذه الدولة سيواصل تزايده".

وفي ظل عدم إحراز تقدم حول برنامج إيران النووي، فرض الاتحاد الأوروبي اعتبارا من الأحد حظرا شاملا على مشتريات ونقل النفط الإيراني على نحو حظر على شركات التأمين الأوروبية تقديم أي خدمات تأمينية للنفط الذي تصدره الجمهورية الإسلامية.

وفي موازاة ذلك أقنعت الولايات المتحدة عدة زبائن آخرين لإيران لا سيما من الدول الأسيوية بخفض وارداتها من النفط الإيراني.

وتشتبه الدول الكبرى بوجود شق عسكري للبرنامج النووي الإيراني وهو ما تنفيه طهران.

ومن المرتقب عقد اجتماع للخبراء في الثالث من الشهر الجاري في اسطنبول بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في محاولة لاحراز تقدم في هذا الملف.

وكانت الجولة الأخيرة من المفاوضات التي جرت في 18 و 19 يونيو/حزيران الماضي في موسكو انتهت بدون احراز أي تقدم.

XS
SM
MD
LG