Accessibility links

مستشار الامن القومي الاميركي يلتقي نظيره العراقي في واشنطن



التقى مستشار الامن القومي الاميركي ونظيره العراقي السبت في البيت الابيض للبحث في مستقبل العلاقات بين البلدين بعد الانسحاب الكامل للقوات الاميركية من العراق في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني في بيان إن توم دونليون مستشار الامن القومي للرئيس باراك اوباما ونظيره العراقي فالح الفياض "أكدا رؤيتهما المشتركة لشراكة واسعة بين الولايات المتحدة والعراق كما ينص اتفاق الاطار الاستراتيجي".

واضاف أن "الرجلين اجريا مباحثات معمقة حول العناصر اللازمة لتطبيع العلاقات بشكل تام بين الولايات المتحدة والعراق وخصوصا في مجالات التربية والاستثمار والامن".

ويأتي اللقاء بعد اسبوع على اعلان أوباما انسحاب كامل القوات الاميركية من العراق بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول.

وقال كارني إن المستشارين تعهدا بـ"وضع آليات اضافية لضمان حوار مستمر واستراتيجي" بين البلدين.

وكان قرار انسحاب القوات الاميركية من العراق في نهاية السنة موضع اتفاق وقع في 2008 بين البلدين. لكن واشنطن وبغداد كانتا تتفاوضان لابقاء كتيبة من بضعة آلاف من العناصر لتدريب الجنود العراقيين.

وكانت المحادثات تتعثر حول الوضع القانوني للقوات الاميركية في العراق بعد 2011. اذ كانت واشنطن تطالب بحصانة تامة لعسكرييها ليكونوا في منأى من أي ملاحقة قضائية في العراق وهو ما رفضته بغداد.

والحرب في العراق التي دامت نحو تسع سنوات اوقعت ما لا يقل عن 4400 قتيل في صفوف القوات الاميركية و100 ألف على الاقل بحسب ارقام مختلفة، في صفوف المدنيين العراقيين. وكلفت الولايات المتحدة مئات مليارات الدولارات.
XS
SM
MD
LG