Accessibility links

مساع عراقية لاستعادة الأرشيف اليهودي من أميركا


أبدى العراق إصرارا على استعادة الأرشيف اليهودي والآثار العراقية التي نقلت إلى الولايات المتحدة بعد دخول القوات الأميركية البلاد عام الفين وثلاثة لأغراض الصيانة.

وقال رئيس لجنة الثقافة والإعلام النيابية علي الشلاه في إتصال مع "راديو سوا" إن موقف حكومة بغداد نابع من حرصها على إرث العراق، وأن إعادة تلك الآثار إلى العراق ستدل على احترام العراق لمكوناته كافة. ولكنه كشف عن وجود تباطيء في مسألة استعادة تلك القطع الأثرية.

وكان وزير السياحة لواء سميسم قد قال قبل أيام إن العراق أوقف التعامل مع الولايات المتحدة في مجال التنقيب عن الاثار احتجاجا على رفضها إرجاع الأرشيف اليهودي اليه.

لكن الشلاه يرى مبالغة في موقف وزارة السياحة بهذا الصدد، ويقول إن "هذا الأمر بحاجة إلى حوار مباشر" من قبل وزير السياحة والأثار.

وأشار الشلاه إلى أن الجالية اليهودية العراقية في الولايات المتحدة فوضت حكومة بغداد التعامل مع الأمر، وقال إن الأرشيف اليهودي "جزء من أرشيف الدولة العراقية، وهؤلاء اليهود مواطنون عراقيون،" في إشارة إلى الجالية اليهودية العراقية.

وحول محتويات الأرشيف اليهودي، قال الشلاه إنه "عبارة عن بعض الكتب للعبادات اليهودية، وكتاب آخر عن العادات والتقاليد اليهودية في العراق، ومكان صلاتهم...وبعض المعلومات عن أسر يهودية عراقية...وآلات وأزياء يستخدمها يهود العراق."

وتقول وزارة الثقافة إن 48 ألف حاوية تحتوي على ملايين الوثائق نقلت إلى الولايات المتحدة، 70 في المائة منها باللغة العبرية.
XS
SM
MD
LG