Accessibility links

كلينتون: اتفاق جنيف يمهد الطريق لمرحلة ما بعد الأسد


وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

اعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحافي أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه السبت في جنيف في إطار مجموعة العمل حول سورية يمهد "الطريق لمرحلة ما بعد الأسد".

وأضافت أن الولايات المتحدة ستعرض على مجلس الأمن الخطة الانتقالية التي تم التوافق في شانها والتي تنص على تشكيل حكومة انتقالية في سورية.

وكان الموفد الدولي كوفي انان قد أعلن أن اتفاقا حول المبادئ والخطوط الكبرى لعملية انتقالية في سورية تم التوصل إليه في جنيف خلال اجتماع مجموعة العمل حول سورية، وتلا انان البيان الختامي الذي يلحظ خصوصا إمكان أن تضم الحكومة الانتقالية في سورية أعضاء في الحكومة الحالية.

وأوضح أن المشاركين "حددوا المراحل والإجراءات التي يجب أن يلتزمها الأطراف لضمان التطبيق الكامل لخطة النقاط الست والقرارين 2042 و2043 الصادرين عن مجلس الأمن".

ولفت انان إلى أن "الحكومة الانتقالية ستمارس السلطات التنفيذية. ويمكن أن تضم أعضاء في الحكومة الحالية والمعارضة ومجموعات أخرى، وينبغي أن يتم تشكيلها على أساس قبول متبادل".

من جهته قال وزير الخارجية الروسية لافروف أن الخطة الانتقالية لسورية يقررها السوريون وليس الخارج ولا تعني إقصاء الأسد من التسوية.

كما أعلنت بكين أن خطة السلام يجب أن تحظى بموافقة كل السوريين من دون أن تفرض من الخارج.

الجامعة العربية تستضيف اجتماعا للمعارضة السورية


تستضيف الجامعة العربية الاثنين والثلاثاء المقبلين بالقاهرة "المؤتمر الموسع للمعارضة السورية" الذي وجهت الدعوة للمشاركة فيه إلى 200 شخصية معارضة بهدف التوصل إلى "رؤية مشتركة للمرحلة القادمة"، بحسب مسؤول رفيع المستوى في الجامعة العربية.

ووجهت الدعوة لحضور جلستي الافتتاح والاختتام إلى وزراء خارجية الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن والعراق رئيس القمة والكويت رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة وقطر التي تترأس اللجنة العربية المعنية بالأزمة السورية، وكوفي انان المبعوث الدولي والعربي لسورية بالإضافة إلى الدول التي استضافت مؤتمر أصدقاء سورية وهي تركيا وتونس وفرنسا.

استمرار أعمال العنف


أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أعمال العنف في محافظات سورية مختلفة أسفرت السبت عن مقتل 82 شخصا بينهم 66 مدنيا.

وقتل 30 مدنيا على الأقل وأصيب عشرات آخرون السبت في انفجار قذيفة هاون سقطت على سيارة خلال تشييع احد القتلى المدنيين في ريف دمشق، وفق المرصد.

وقال المرصد إن "التشييع كان في بلدة زملكا بريف دمشق"، ونقل عن شهود عيان أن "قوات الأمن تحاصر مشفى الرجاء في بلدة عربين (المجاورة) وتمنع إسعاف جرحى زملكا".

وكان المرصد أورد في بيانات سابقة انه "في محافظة ريف دمشق استشهد ثلاثة مواطنين احدهم طفل استشهد جراء القصف على بلدة كفربطنا بريف دمشق واستشهد مواطن اثر إصابته برصاص قناصة في مدينة دوما وأخر استشهد في بلدة مديرا".

وفي محافطة دير الزور "استشهد 13 مواطنا بينهم تسعة في مدينة دير الزور منهم طبيب اثر إصابته بإطلاق نار قرب الحديقة العامة ومقاتل خلال اشتباكات في حي الحميدية ورجل وابنه اثر سقوط قذيفة قرب المحكمة وشاب اثر إصابته بإطلاق رصاص في حي العرضي وطفلة استشهدت اثر إطلاق رصاص في المدينة، وثلاث سيدات اثر سقوط قذائف على أحياء في المدينة وسيدة اثر القصف على بلدة الشحيل وشاب برصاص قوات النظام في مدينة البوكمال وأخر من بلدة موحسن استشهد برصاص قناصة في ادلب وسيدة جراء القصف الذي تعرضت له بلدة الصور".

وفي محافظة درعا "استشهد أربعة مواطنين بينهم طفلة جراء القصف في مدينة درعا وثلاثة مقاتلين في بلدة كفرشمس احدهم قضى بانفجار لغم على أطراف البلدة واثنان خلال اشتباكات مع القوات النظامية".

وفي محافظة حماة "استشهد اثنان احدهما ناشط من حي الحاضر بمدينة حماة اثر استهدافه من قبل النظام وشبيحته قرب بلدة صوران بريف حماة وأخر استشهد برصاص قناصة في بلدة زملكا".

وفي محافظة ادلب "استشهد تسعة مواطنين بينهم رجل وزوجته ونجله اثر القصف الذي تعرضت له قرية حيش وشهيد اثر إصابته بإطلاق نار في معرشمارين وشهيد في قرية العامودية كما استشهد أربعة مواطنين اثر إطلاق النار على سيارتهم من قبل القوات النظامية السورية في ريف ادلب".
وفي محافظة حلب "استشهد مواطنان إثر القصف الذي تعرضت له بلدة الاتارب وقرية ماير بريف حلب".

وفي محافظة اللاذقية "استشهد شاب جراء القصف الذي تعرضت له قرية المريج في الحفة بريف اللاذقية".

وفي محافظة حمص "استشهد مواطنان احدهما خلال اشتباكات في مدينة تدمر وأخر من حي دير بعلبة استشهد برصاص قوات النظام والقي بجثمانه في شارع الستين".

من جهة أخرى، لفت المرصد إلى "استشهاد رقيب أول منشق خلال اشتباكات في مدينة دير الزور واستشهاد مجند منشق خلال اشتباكات في ريف حلب ومجند منشق أخر برصاص قناص في درعا".

كما قتل 14 من القوات النظامية اثر استهداف حافلة عسكرية في منطقة رنكوس بريف دمشق وفي اشتباكات في محافظات حلب ودير الزور ودرعا، وفق المرصد.
XS
SM
MD
LG