Accessibility links

سكان العالم يقتربون من سبعة مليارات


يتخطى عدد سكان العالم الإثنين عتبة السبعة مليارات نسمة بحسب تقديرات الأمم المتحدة التي أشارت في هذه المناسبة إلى عدم المساواة المتصاعدة على الكرة الأرضية وضرورة تقاسم الثروات كحل لها.

وفي العام 1999 بلغ سكان العالم ستة مليارات نسمة. واختارت الأمم المتحدة في ذلك الحين عدنان نيفيك الطفل المولود في ساراييفو ليكون رمزا لبلوغ عدد سكان العالم ستة مليارات.

وهذه المرة، تجنبت المنظمة الإعلان مسبقا عن "رابح" بينما تستعد بلدان عدة للإعلان أن "الطفل السعيد" أبصر النور على أراضيها.

ويرى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي يحتفي بالحدث في مؤتمر صحافي، أنه يجب عدم الاستخفاف ببلوغ سكان العالم سبعة مليارات نسمة وأخذ الأمر على محمل الجد، معتبرا أن "المسألة ليست أرقاما فحسب. إنها قضية إنسانية".

وأوضح بان كي مون أن "سبعة مليارات نسمة يحتاجون إلى الغذاء والطاقة وعروض مناسبة في ما يتعلق بالعمل والتعليم والحقوق والحرية وحرية التعبير وحرية تربية أطفالهم بسلام وأمان... كل ما يتمناه المرء لنفسه، وإنما مضاعفا 7 مليارات مرة".

وكان صندوق الأمم المتحدة للسكان قد أصدر تقريرا الجمعة أكد فيه أن عدد سكان سيستمر بالتزايد ليبلغ 9.3 مليار نسمة في 2050 وأكثر من 10 مليارات نهاية القرن.

وتتوقع الأمم المتحدة أن تصبح الهند بحلول 2025 البلد الذي يضم أكبر عدد من السكان في العالم، تتبعها الصين مع نحو 1.5 مليار نسمة.

وحذر التقرير من التحديات التي تنتظر العالم، خصوصا البلدان الأكثر فقرا، التي ستواجه حكوماتها صعوبات لتأمين فرص عمل للشباب الذين يبلغون سوق العمل، وذلك من دون التطرق الإحتباس الحراري والجفاف والظهور المفاجئ للمدن الضخمة.

XS
SM
MD
LG