Accessibility links

المجلس العسكري: لا تفاوض لسحب الإعلان الدستوري المكمل


مصري معارض للإعلان الدستوري المكمل

مصري معارض للإعلان الدستوري المكمل

أكد المجلس العسكري أن مطلب سحب الإعلان الدستوري المكمل لن يكون محلا للتفاوض السياسي، مشيرا إلى أنه سوف يتم تسليم السلطة التنفيذية كاملة للرئيس المصري المنتخب محمد مرسي وفقا لهذا الإعلان.

يأتي هذا في الوقت الذي جدد فيه حزب الحرية والعدالة على لسان نائب رئيس الحزب عصام العريان رفضه لما جاء في هذا الإعلان، مؤكدا أن الحزب سيواصل الضغط الشعبي إلى أن يسقط هذا الإعلان ويحصل الرئيس المنتخب على صلاحياته كاملة وغير منقوصة.

في غضون ذلك، ينظم ناشطون مطالبون بالديموقراطية ويحظون بدعم الإخوان المسلمين تظاهرة أطلق عليها "تسليم السلطة"، بمشاركة حركة السادس من إبريل وائتلاف شباب الثورة والجمعية الوطنية للتغيير وحزب الوسط، بهدف الضغط على الجيش الذي يتولى السلطة منذ تنحي حسني مبارك العام الماضي لتسليم السلطة كاملة إلى الرئيس المنتخب.

من جانبها، أعلنت الجبهة السلفية بمصر أمس الخميس مشاركتها في فعاليات التظاهرة بميدان التحرير والمحافظات اليوم الجمعة بهدف دعم الاعتصام إصرارا على مطالب الثورة التي تتمثل في إلغاء الإعلان الدستوري المكمل، وإلغاء قرار حل مجلس الشعب، وعدم إلغاء الجمعية التأسيسية لوضع الدستور.

وذكرت الجبهة في بيان صدر الخميس أن مطالب التظاهرة تتضمن إنهاء الدور السياسي للمجلس العسكري وعودة الجيش لثكناته.

وشدد البيان على ضرورة المحافظة على سلمية الثورة وعدم التعرض للممتلكات العامة أو الخاصة.
XS
SM
MD
LG