Accessibility links

إيران ترفض الدعم الأميركي للإمارات في قضية الجزر الثلاث


الرئيس الأميركي باراك أوباما وولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان (أرشيف)

الرئيس الأميركي باراك أوباما وولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان (أرشيف)

وصفت إيران الدعم الأميركي للإمارات في قضية الجزر المتنازع عليها بين البلدين بأنه ""تدخل واضح في الشؤون الداخلية لإيران".

وقال نائب وزير الخارجية للشؤون العربية والإفريقية أمير عبد اللهيان إن "ثلاث جزر هي أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى، كانت وستبقى جزءا لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية" معتبرا أن "تدخل بلد ثالث في القضية يرمي إلى إحداث توتر في المنطقة"، حسبما نقلت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أعلن بعد لقائه ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان في البيت الأبيض يوم الأربعاء عن دعمه لدولة الإمارات في قضية الجزر الثلاث المتنازع عليها مع إيران.

وأكد بيان مشترك أن واشنطن تؤيد بشدة مبادرة الإمارات الرامية إلى حل القضية من خلال مفاوضات مباشرة، عبر محكمة العدل الدولية أو في أي إطار دولي آخر مناسب.

وسيطرت إيران على الجزر الثلاث عام 1972 بعد انسحاب القوات البريطانية من الخليج.

وفي مايو/أيار الماضي زار قائد الحرس الثوري الإيراني الجزر ما اعتبرته أبو ظبي استفزازا، كما وصف مجلس التعاون الخليجي زيارة مماثلة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لجزيرة أبو موسى في أبريل/نيسان بأنه "استفزاز" ما أدى إلى أزمة مع طهران.

ودعت القيادة العسكرية الإيرانية إلى الدفاع عن الجزر، وهي تملك قاعدة عسكرية دائمة ومطارا في أبو موسى كبرى الجزر الثلاث والوحيدة المأهولة.
XS
SM
MD
LG