Accessibility links

logo-print

"أبل" تنتزع حكما قضائيا يمنع تسويق "غالاكسي تاب 10.1" بأميركا


 "آبل" تتهم "سامسونغ إلكترونيكس" بانتهاك براءات تصميم تخص كمبيوترها اللوحي الشهير "آي باد"

"آبل" تتهم "سامسونغ إلكترونيكس" بانتهاك براءات تصميم تخص كمبيوترها اللوحي الشهير "آي باد"

انتزعت شركة "أبل" الأميركية قرارا قضائيا مهما ضد منافستها الكورية الجنوبية "سامسونغ" تمكنت بموجبه من إقرار "وقف أولي" لمبيعات حاسب سامسونغ اللوحي "غالاكسي تاب 10.1 "، في الأسواق الأميركية نظرا لتطابق تصميمه مع جهاز آي باد الشهير الذي تنتجه أبل.

ويأتي القرار على خلفية اتهام "آبل" منافستها الكورية الجنوبية "سامسونغ إلكترونيكس" بانتهاك براءات تصميم تخص كمبيوترها اللوحي الشهير "آي باد".

وقالت قاضية المحكمة الجزئية الأميركية لوسي كوه التي أصدرت الحكم، إن ما يبرر الحكم هو التشابه القريب جدا في الشكل بين الجهازين اللوحيين محل القضية.

وأضافت أنه بالرغم من أن"سامسونغ" لها الحق في المنافسة، لكنها ليس لديها الحق في المنافسة الظالمة من خلال إغراق السوق بمنتجاتها المتعدية على الملكية الفكرية للآخرين.

ومن جانبها، رحبت "أبل" بهذا الحكم، وقال متحدثها الرسمي إنه "ليس من سبيل
المصادفة أن يبدو شكل أحدث منتجات سامسونغ مشابها لهواتف آي فون الذكية وحاسبات آي باد اللوحية، سواء بالنسبة للشكل وواجهة المستخدم أو حتى حزم البرمجيات".

وأضاف "أن هذا النوع من النسخ السافر خطأ، ونحن نحتاج، كما قلنا عدة مرات سابقة، لحماية الملكية الفكرية لشركة أبل عندما تقوم الشركات بسرقة أفكارنا".

أما "سامسونغ" فقد عبرت، في بيان رسمي، عن استيائها من قرار المحكمة الجزئية الأميركية وإدانتها بنسخ تصميم أجهزة "أبل" في حاسبها اللوحي.

ومن المحتمل أن تستأنف الشركة الكورية الجنوبية حكم القاضية كوه، حيث أعلنت أنها ستتخذ الخطوات القضائية الضرورية للصتدي للحكم، كما قللت من تأثيره على أعمالها، لأن قرار الحظر لن يؤثر على جهازها اللوحي الجديد "غالاكسي تاب 2 - 10.1 ".
XS
SM
MD
LG