Accessibility links

اسرائيل تشن هجمات جوية على غزة وبيريز يصف اطلاق الصواريخ باعلان حرب


أعلن مصدر طبي وشهود عيان فلسطينيون ان فلسطينيا قتل وأصيب آخر بجراح بعد ظهر الاحد في غارة جوية استهدفت مجموعة مقاتلين شرق رفح في جنوب قطاع غزة بعد ساعات على بدء التهدئة الميدانية.

واكد ادهم ابو سلمية المتحدث باسم الاسعاف والطوارئ ان جثة القتيل والجريح نقلا الى مستشفى ابو يوسف النجار في رفح.

واوضح شهود عيان ان القتيل هو "احمد جرغون" من عناصر كتائب "المقاومة الوطنية" الجناح العسكري للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، بدون مزيد من التفاصيل.

واشار الشهود الى ان طائرة استطلاع اسرائيلية اطلقت صاروخا واحدا على الاثنين بينما كانا قرب الحدود شرق رفح.

"لا تختبروا تصيمنا على الرد"

وقد حمّلت إسرائيل حماس مسؤولية التصعيد الذي تشهده الحدود الجنوبية مع قطاع غزة.

وقال بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة إن إسرائيل لن تتوانى عن الردّ على إطلاق الصواريخ: "إن حماس تسيطر على غزة، وهي مسؤولة عن القطاع، وتقع عليها مسؤولية منع إطلاق الصواريخ والحفاظ على الهدوء هناك حتى لو كان المعتدون من الجهاد الإسلامي. ولذلك فإنني أقترح على حماس والجهاد الإسلامي وكافة المنظمات الأخرى ألا يختبروا تصميمنا على الردّ، وسنستهدف أي محاولة لإطلاق الصواريخ والقذائف نحو إسرائيل".

"اطلاق الصواريخ اعلان للحرب"

من جانبه إعتبر شمعون بيريز رئيس إسرائيل أن إطلاق الصواريخ إعلانٌ للحرب من جانب حماس: "أريد أن أقول لجيراننا العرب أن أحداً منا لا يرغب بالحرب، وإنني أتوجه بحديثي هذا إلى مصر، ولكننا نرى أن إطلاق الصواريخ من غزة إعلان خطير للحرب ولا يمكننا أن نسمح لهذه المجموعات بتعريض السلام في المنطقة للخطر".

اسرائيل تتوعد بالرد على الصواريخ

توعدت إسرائيل بالرد القاسي على الصواريخ التي يطلقها الفلسطينيون من قطاع غزة بإتجاه المناطق الإسرائيلية المحاذية للحدود الجنوبية.

وقال مارك ريغيف المتحدث بإسم الحكومة الإسرائيلية: "بالأمس ردّت قوات الدفاع الإسرائيلية على إطلاق الصواريخ من غزة بإتجاه إسرائيل. إنهم يحاولون قتل مواطنينا، وإذا تطلب الأمر، ومن أجل حماية مدنيينا، فإن ردنا سيكون أعنف حتى نوقف تلك الإعتداءات".

وحمّل أبو أحمد المتحدث بإسم الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إسرائيل مسؤولية التصعيد: "من بدأ هذه المواجهة هو العدو الصهيوني بعد هدوء نسبي دام 3 أشهر وهو الذي اغتال قادة سرايا القدس بالامس وسرايا القدس ردت بشكل نوعي. هناك جهود مصرية حثيثة بطلب اسرائيلي وليس بطلب سرايا القدس. نحن تعاطين بايجابية مع هذه الجهود المصرية. وافقنا على تثبيت حالة الهدوء مرة اخرى ولكن مع احتفاظنا بالرد على اي عدوان".

الفصائل تستأنف اطلاق الصواريخ

وقد إستأنفت الفصائل الفلسطينية إطلاق الصواريخ فجر الأحد بإتجاه المدن الإسرائيلية، دون وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح. يقول أحد سكان مدينة أشدود: "من المستحيل أن نواصل حياتنا هكذا، إنهم يبدون رغبة في التهدئة ولكن جميع الإتفاقيات وهمية، ولا وجود للتهدئة. إننا نعيش كرهائن، ولا يمكن التكهن بموعد سقوط الصواريخ، وكل ما يمكنني قوله أنني آمل أن تجد إسرائيل حلاّ في أسرع وقتٍ ممكن".

دعوات في اسرائيل لشن حملة على غزة

هذا وقد دعت أوساط اسرائيلية الى القيام بحملة عسكرية في قطاع غزة وعدم الاكتفاء برد من الجو لوقف اطلاق القذائف والصواريخ على المدن والقرى الاسرائيلية. مزيد من التفاصيل في نص تقرير خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس :

"خصصت الصحف الاسرائيلية الرئيسية مقالاتها الافتتاحية الاحد لبحث الوضع الأمني المتوتر جنوب اسرائيل . وخلصت صحيفة اسرائيل ايوم في مقالة لرئيس الأمن القومي السابق الجنرال المتقاعد عوزي دايان الى ان اكتفاء الجيش بالرد على سقوط الصواريخ لن يجلب الهدوء بل ان المطلوب هو استخدام سياسة القبضة الحديدية . وعدم التردد بالقيام بحملة عسكرية برية واسعة.

بينما قالت الجنرال المتقاعد اسرائيل زيف في صحيفة يديعوت احرونوت بأن الحكومة الاسرائيلية ستجد نفسها عاجلا او آجلا مضطرة للقيام بحملة برية واسعة في عمق قطاع غزة لوضع حد وللأبد لتهديد الصواريخ والقذائف على المواطنين في الجنوب .

ونقلت صحيفة هآريتس عن مصادر مختلفة قولها ان هناك اصواتا متزايدة في صفوف قادة الجيش الداعية للقيام بحملة برية محدودة في قطاع غزة, وهذا ما تؤيده ستيفي ليفني زعيمة حزب كاديما المعارض كما تؤيد أذا لزم الأمر القيام بحملة برية واسعة."

حركة الجهاد الإسلامي ملتزمة بالهدنة

على الجانب الاخر، أكد داوود شهاب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في غزة لـ"راديو سوا" الأحد ان حركته ملتزمة بتثبيت التهدئة الميدانية بشرط ان تلتزم اسرائيل بها "قدم الوسطاء المصريون عرضا اسرائيليا بأن تكون هناك فترة هدوء متزامنة ومتبادلة وهذا ما يعنينا بمعنى ان يتوقف العدوان الاسرائيلي تماما على الشعب الفلسطيني. اذا كانت الامور تتجه الى هذا المنحى فاننا نتعاطى مع الجهود المصرية بمعنى اننا نستطيع القبول بحالة هدوء متبادلة ومتزامنة."

XS
SM
MD
LG