Accessibility links

حريق كولورادو يهدد ثاني أكبر مدن الولاية ويجبر الآلاف على إخلاء منازلهم


محاولات للسيطرة على حريق كولورادو عن طريق طائرات من طراز سي 130

محاولات للسيطرة على حريق كولورادو عن طريق طائرات من طراز سي 130

أعلنت السلطات الأميركية أن حريقا "هائلا" مشتعلا منذ أيام على مقربة من مدينة كولورادو سبرينغز امتد إلى داخل المدينة وأتى على العديد من مبانيها.

وقال ريتشارد براون قائد فرق الإطفاء في كولورادو سبرينغز، ثاني كبرى مدن ولاية كولورادو، "إنه إعصار هائل من نار"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة دنفر بوست المحلية.

ويعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما التوجه إلى المنطقة يوم الجمعة لتفقد الأضرار التي لحقت بها.

لكن في ظل حالة الفوضى التي خلفتها الحرائق لم يتمكن المسؤولون من تحديد عدد المنازل التي احترقت أو عدد الأشخاص الذين قد ينضمون إلى صفوف النازحين.

ويواصل الحريق امتداده وأتى على ما مجموعة 7500 هكتار من المساحات الخضراء، في حين لم يبلغ عن وقوع أي إصابة بشرية إلا أن حوالي 36 ألف شخص اضطروا إلى إخلاء منازلهم، حسبما قال حاكم الولاية جون هيكنلوبر لشبكة "سي ان ان".

وأكد المتحدث بإسم مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" ديف جولي أن الشرطة الفدرالية "تعمل بشكل وثيق مع السلطات المحلية والفدرالية لتحديد ما إذا كانت الحرائق مفتعلة، ولكنها لم تفتح تحقيقا رسميا فيها بعد".

وتسببت الحرائق المستمرة منذ أيام في سحابة ضخمة من الدخان الأسود غطت سماء مدينة كولورادو سبرينغز في حين اجتاحت ألسنة النيران، والتي بلغ ارتفاعها أمتارا عدة، عددا من أحيائها السكنية.

وتقع كولورادو سبرينغز على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوب شرق دنفر عاصمة الولاية.
XS
SM
MD
LG