Accessibility links

logo-print

راسموسن يصل ليبيا الإثنين وأوكامبو يتحدث عن ادلة تدين سيف الاسلام


يصل الى ليبيا الإثنين الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن ، وتأتي هذه الزيارة قبل ساعات من انتهاء عمليات الحلف رسميا في ليبيا.

وحول هذا الموضوع وافتنا لمياء رزقي مراسل’ "راديو سوا" في طرابلس بنص التقرير التالي:

"يبحث اندرس فوغ راسموسن دور الناتو في ليبيا خلال زيارته الى طرابلس الاثنين، وتأتي زيارة راسموسن بعد رفض الحلف طلبا من المجلس الانتقالي الليبي لتمديد مهامه الى نهاية العام الحالي بسبب عدم قدرة الجيش والشرطة على مراقبة الاجواء والاراضي والحدود الليبية بحسب ما قال على الترهوني نائب المجلس لراديو سوا الاسبوع الماضي .

وقد قلل مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي من الرفض وقال ان الحلف اكد استعداده على التدخل في ليبيا اذا دعت الضرورة. وسبب رفضه انه يعتقد ان المدنيين ليسوا معرضين للخطر كما كانوا في السابق. واشار عبد الجليل إلى ان الحكومة التي ستشكل بعد ايام تضع امن الحدود والاراضي الليبية في لائحة اولوياتها ."

مشاورات لتشكيل الحكومة الليبية

وتقول لمياء رزقي مراسلة "راديو سوا" في ليبيا ان المجلس الانتقالي الليبي يجري مشاورات لتشكيل الحكومة الليبية الجديدة وتقول في تقريرها ألتالي:

"بدأ المجلس الانتقالي الليبي مشاوراته الخاصة لتشكيل الحكومة الانتقالية التي ستتولى أمور البلاد خلال الأشهر الثماني المقبلة وتأتي المشاورات في ظل انقسامات بين الاسلاميين والعلمانيين بحسب العديد من المسؤولين في البلاد من بينهم كمال الحذيفة المنسق بين المجلس الانتقالي ووزارة الدفاع الذي قال في لقاء مع " راديو سوا" إن الإسلاميين لا يزالون يعارضون تولي الدكتور على الترهوني وزير النفط الحالي المنصب لأنهم يعتبرونه قادما من الخارج ولا يعرف كثيرا عن شؤون البلاد الداخلية رغم الدور المهم الذي قام به منذ اندلاع الثورة.

ورغم ذلك يقول حذيفة إن الترهوني ما زال على رأس قائمة المرشحين التي تشمل ايضا عبد الرحيم إرتيب عضو المجلس الانتقالي عن مدينة طرابلس وعلى زيدة مفوض الشؤون الأوروبية في المجلس ومصطفى الهوني عضو المجلس عن هونا ومصطفى الرجباني عضو المجلس عن جبل نفوسه الى جانب اسماء آخرين من بينهم مثل ابراهيم الدباشي نائب رئيس بعثة ليبيا لدى الأمم المتحدة."

ادلة تدين سيف الاسلام

على صعيد آخر، قال لويس مورينو اوكامبو مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية في بكين الأحد إن لديه ادلة حقيقية على تورط سيف الاسلام نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي في هجمات منظمة ضد المدنيين وتجنيد مرتزقة ، وفق افادات قدمها شهود عيان.

واضاف اوكامبو ان سيف الاسلام مازال بريئاًَ حتى تثبت ادانته وان القاضي هو الوحيد الذي سيتخذ القرار بهذا الشأن.

واشار مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية الى انه تلقى من سيف الاسلام بعض الاستفسارات عن الاجراءات القضائية الخاصة بقضيته وذلك عبر وسيط.

وقال اوكامبوا انه ليس في مفاوضات مع سيف الاسلام وان عليه اتخاذ القرار بنفسه حول هذا القضية مضيفاً:

"عليه ان يتخذ القرار.يمكنه ان يقرر الاستسلام او الهرب. بالنسبة لنا نحن واضحون في مسألة انه في حال اختار الاستسلام فانه سيتلقى الاحترام منا بالاضافة الى كافة حقوقه. اؤكد ان لدينا الدلائل على قيامه بارتكاب جرائم."

XS
SM
MD
LG