Accessibility links

logo-print

أوباما يدعم موقف الإمارات بشأن الجزر المتنازع عليها مع إيران


الرئيس الأميركي باراك أوباما وولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان (أرشيف)

الرئيس الأميركي باراك أوباما وولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان (أرشيف)

أعرب الرئيس باراك أوباما بعد لقائه ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان في البيت الأبيض أمس الأربعاء عن دعمه لدولة الإمارات في قضية الجزر الثلاث المتنازع عليها مع إيران.

وبعد غداء مشترك، دعا الجانبان في بيان مشترك إلى إيجاد حل سلمي للنزاع حول جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى التي سيطرت عليها طهران عام 1971 بعد مغادرة القوات البريطانية للخليج.

وأكد البيان أن واشنطن تؤيد بشدة مبادرة الإمارات الرامية إلى حل القضية من خلال مفاوضات مباشرة، عبر محكمة العدل الدولية أو في أي إطار دولي آخر مناسب.

وترفض إيران مطالب الإمارات بهذه الجزر.

وبحث أوباما مع ولي عهد الإمارات أيضا الملف النووي الإيراني، ودعيا إيران إلى احترام التزاماتها الدولية.

وهنأ أوباما ولي عهد أبو ظبي على الإعلان عن تدشين خط أنابيب جديد سعته 1.5 مليون برميل يوميا من دون المرور عبر مضيق هرمز الذي هددت إيران في السابق بإغلاقه.

وتحتل الجزر موقعا استراتيجيا في منطقة الخليج الغنية بالنفط، تسمح لها بالسيطرة على الممر البحري.
XS
SM
MD
LG