Accessibility links

حركة التوحيد والجهاد تلحق هزيمة بمتمردي الطوارق في شمال مالي


مسلحون من مالي

مسلحون من مالي

أعلنت حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا سيطرتها الكاملة على مدينة غاو شمال شرق مالي بعد معارك عنيفة مع تمرد الطوارق الذي تقوم به الحركة الوطنية لتحرير أزواد.

وصرح المتحدث باسم الحركة عدنان أبو وليد الصحراوي في بيان مقتضب أن قواته سيطرت على مقر الحاكم الذي كان تحت سيطرة متمردي الطوارق، ومقر سكن أمين عام الحركة الوطنية لتحرير أزواد بلال أغ شريف الذي أفادت أنباء بأنه أصيب في المعارك ونقل إلى واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو.

كذلك، قتل الضابط في الجيش المالي العقيد بونا اغ طيب الذي انضم إلى صفوف جبهة تحرير ازواد خلال مواجهات.

ونقل عن شهود عيان محليين أن المعارك أسفرت عن مقتل 20 شخصا على الأقل وجرح 14 آخرين.

وكانت المواجهات قد بدأت أمس الأربعاء، واندلعت معارك بالأسلحة الثقيلة بين عناصر الطرفين.

يشار إلى أن هذه المواجهات التي تجري بين المقاتلين الطوارق وحركة التوحيد والجهاد قد بدأت غداة تظاهرات عنيفة في غاو قام بها سكان غاضبون من اغتيال عضو المجلس البلدي إدريس عمرو المدرس والعضو في حزب الرئيس الانتقالي ديونكوندا تراوري.
XS
SM
MD
LG