Accessibility links

كلينتون تهنئ مرسي وتشيد بإدارة المجلس العسكري للانتخابات


وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

هنأت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي لفوزه في سباق الرئاسة المصرية، معربة عن رضا إدارة الرئيس باراك أوباما عن التعهدات الإيجابية التي أعلنها مرسي.

وقالت كلينتون في تصريحات خلال زيارتها الحالية لفنلندا الأربعاء "إن واشنطن ستمضي قدمًا في دعم عملية التحول الديموقراطي بمصر"، مشيرة إلى أن "الانتخاب لا يصنع الديموقراطية، والانتخابات المصرية كانت مجرد انطلاقة في عمل صعب وهذا العمل الصعب يتطلب التعددية واحترام حقوق الأقليات ونظاما قضائيا مستقلا ووسائل إعلام مستقلة".

وأوضحت الوزيرة الأميركية "حتى الآن سمعنا عدة تصريحات ايجابية جدا، على غرار تعهد مرسي احترام التزامات مصر الدولية ما يشمل برأينا اتفاق السلام مع إسرائيل المبرم عام 1979".

ودعت كلينتون مرسي إلى احترام المبادئ الديموقراطية والتعددية في البلاد، وقالت إن الولايات المتحدة تتوقع من الرئيس مرسي أن يشكل الحكومة من خلال تعهده بالشمولية ومنحه مناصب للنساء والأقباط والعلمانيين إلى جانب شباب الثورة بالقطع"، معربة عن اعتقادها باستمرار عملية التحول الديموقراطي في مصر.

واعتبرت كلينتون أن العسكريين "يستحقون الإشادة لتسهيلهم عملية انتخابية حرة ومنصفة وذات مصداقية".

وتجنبت كلينتون الرد على سؤال بشأن ما إذا كانت ستزور مصر قريبا لنقل رسالة الولايات المتحدة إلى الدكتور مرسي شخصيا، فيما قال مسئولون أميركيون إن الإدارة الأميركية مستعدة لإرسال أحد كبار المسئولين إلي القاهرة بمجرد تنصيب الدكتور محمد مرسي وتسليم العسكريين للسلطة.

ومن المقرر أن يسلم المجلس العسكري الذي يحكم البلاد منذ الإطاحة بمبارك، السلطة التنفيذية قبل نهاية الأسبوع الحالي إلى محمد مرسي.

ومرسي المنتخب ديموقراطيا هو أول رئيس مصري للجمهورية يأتي من خارج المؤسسة العسكرية. غير أن رئاسته تبقى تحت مراقبة وثيقة من المجلس العسكري الذي أصبح يتولى السلطة التشريعية منذ حل مجلس الشعب الذي كان يهيمن عليه الإسلاميون اثر قرار قضائي بعدم دستورية القانون الانتخابي الذي أجريت على أساسه انتخاباته.
XS
SM
MD
LG