Accessibility links

رئيس الوزراء العراقي يدعو إلى انتخابات مبكرة


نوري المالكي

نوري المالكي

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى إجراء انتخابات مبكرة بهدف إنهاء الأزمة السياسية المستمرة في البلاد منذ شهور، حسب ما قال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الأربعاء.


وقال البيان الذي نشر على الموقع الالكتروني لرئاسة الوزراء إنه "حين يرفض الطرف الآخر الجلوس إلى مائدة المفاوضات ويصر على سياسة إثارة الأزمات، فإن السيد رئيس الوزراء وجد نفسه مضطرا للدعوة لإجراء انتخابات مبكرة".


وفي موازاة الدعوة إلى تقديم موعد الانتخابات التي من المفترض أن تجرى في عام 2014، طالب بيان مكتب المالكي الفرقاء السياسيين بالعودة إلى "الحوار القائم على أساس الدستور وإجراء الإصلاحات في جميع مؤسسات الدولة".


ورأى المالكي أن البرلمان "بحاجة إلى حركة إصلاحية سريعة وقوية"، كما اتهم رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، القيادي السني النافذ في قائمة العراقية، باختصار البرلمان "بشخصه وقائمته".


وتأتي دعوة المالكي، الذي يحكم البلاد منذ عام 2006، في وقت تحاول قوى سياسية رئيسية منذ أسابيع سحب الثقة من حكومته.


وكان المالكي قد لوح بخيار الذهاب إلى انتخابات مبكرة منذ يومين في حال عدم وضع حد للأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.


وقال المالكي إنه "لا خيار أمام القوى السياسية إلا الجلوس إلى طاولة الحوار أو الذهاب إلى إجراء انتخابات مبكرة" مشددا على أن الوضع لا يتحمل وجود سلطة تشريعية مختطفة، حسب قوله.


ويشكل قرار المالكي الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة أحد فصول الأزمة السياسية التي بدأت عشية الانسحاب الأميركي قبل ستة أشهر باتهام المالكي بالتفرد بالسلطة، وهو تطور بات يشل مؤسسات الدولة ويهدد الأمن والاقتصاد، بحسب ما يرى مراقبون.

XS
SM
MD
LG