Accessibility links

logo-print

طالبان تفتح الباب أمام استئناف المحادثات مع واشنطن


أعضاء في مجلس السلام الأفغاني خلال اجتماع سابق

أعضاء في مجلس السلام الأفغاني خلال اجتماع سابق

أعلن مسؤول كبير في طالبان الأربعاء أن الحركة الأفغانية مستعدة لاستئناف محادثات السلام المعلقة منذ مارس/آذار الماضي بشرط أن تحترم واشنطن التزامها بإطلاق سراح أعضاء الحركة المعتقلين في قاعدة غوانتانامو في كوبا.


وحمل عضو المكتب السياسي لحركة طالبان دين محمد الولايات المتحدة المسؤولية عن توقف المفاوضات قائلا: "المشكلة ليست منا بل منهم".


وأضاف على هامش مؤتمر دولي حول إحلال السلام نظمته جامعة دوشيشا اليابانية في كيوتو أن الحركة "مستعدة للاستئناف الفوري للمحادثات بمجرد احترام الولايات المتحدة لالتزاماتها، وفي مقدمتها إطلاق سراح معتقلين في سجن غوانتانامو".


وتشن حركة طالبان التي أطاحت بها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في أواخر 2001، تمردا مسلحا منذ عشر سنوات ضد القوات الغربية والأفغانية.


وكانت الحركة قد أعلنت مطلع العام الجاري عزمها فتح مكتب في قطر لإجراء اتصالات مع الولايات المتحدة، ثم أطلقت مشاورات أولية مع الإدارة الأميركية وحكومة كابل لتحديد إطار محادثات السلام المستقبلية، قبل أن تقوم بتعليق المحادثات من جانب واحد بعد اعتراضها على ما قالت إنها مماطلة من الأميركيين في إطلاق سراح المعتقلين.


وتشترط الولايات المتحدة من جهتها أن تسلم طالبان أسلحتها وأن تقطع علاقاتها مع تنظيم القاعدة وأن تحترم الدستور الأفغاني.

XS
SM
MD
LG