Accessibility links

logo-print

مرسي يؤكد خلال لقائه الأنبا باخوميوس تواصله المستمر مع أقباط مصر


الرئيس مرسي لدى استقباله الأنبا باخوميوس

الرئيس مرسي لدى استقباله الأنبا باخوميوس

أكد رئيس الجمهورية المصرية المنتخب الدكتور محمد مرسي أن المصريين جميعا أصحاب أسهم متساوية في هذا الوطن وأنه لا يقبل أن يمن أحد على أي مسيحي مصري مشيرا إلى أن هناك خطا مفتوحا في الليل والنهار بينه وبين المسيحيين في مصر وأنه يعز عليه أن يوصيه على أقباط مصر.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور مرسي بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة الأنبا باخوميوس القائم بأعمال البابا والوفد الكنسي المرافق له ومن بينهم الأنبا بيشوي والأنبا أرميا - حيث قدم الوفد التهنئة للدكتور مرسي بانتخابه رئيسا للجمهورية.

وقال الأنبا باخوميوس خلال اللقاء إننا متوسمون في الرئيس الجديد حب الشعب منذ اليوم الأول ونرجو أن يكون توليه منصب الرئاسة رسالة حب وسلام لكل الشعب المصري.

تشكيل مجلس قومي للمواطنة

في سياق متصل، أشاد المفكر المسيحي الدكتور كمال زاخر بخطوة الرئيس محمد مرسي بتعيين امرأة وقبطي في منصب نائب الرئيس ووصف هذه الخطوة بأنها رسالة رقيقة وراقية وخطوة لإبداء حسن النوايا.

وأشار زاخر في برنامج تليفزيوني إلى أنه رغم هذه الخطوة إلا أن مشاكل المرأة تتجاوز تعيين من يمثلها مؤكدا أن الأقليات في مصر تتطلب نظرة أكثر من مجرد تعيين نائب.

في الوقت نفسه أكد أن مشاكل الأقباط تستلزم تشكيل مجلس قومي للمواطنة يتبع مؤسسة الرئاسة ويمثل فيه كل الأطياف مشيرا إلى أن تأكيد فكرة المواطنة تضع قاعدة أساسية لحل كل الأزمات.

استمرار الاعتصام

في الوقت ذاته، أعلنت جماعة الإخوان المسلمين استمرار دعوتها للاعتصام في ميدان التحرير وميادين المحافظات نافية صحة الأنباء التي ترددت عن دعوة الجماعة المعتصمين إلى فض اعتصامهم.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الجماعة الدكتور محمود غزلان فى تصريح للصحافيين الثلاثاء إن الاعتصام القائم في الميادين مستمر حتى تحقيق المطالب والأهداف.

وأوضح غزلان أن ما نشرته بعض وسائل الإعلام منسوبا إليه بشأن المطالبة بتعليق الاعتصام إنما هو محض افتراء حسب تعبيره مناشدا وسائل الإعلام توخى الأمانة والدقة والمصداقية.
XS
SM
MD
LG