Accessibility links

إيران تحذر من فشل المفاوضات مع الغرب بسبب العقوبات


جانب من المحادثات الأخيرة في موسكو

جانب من المحادثات الأخيرة في موسكو

حذرت إيران يوم الثلاثاء من أن العقوبات الأوروبية ستؤثر سلبا على المفاوضات الجارية مع الدول الست الكبرى، غير أنها قللت في الوقت ذاته من أثر هذه العقوبات عليها.

وقال وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي الذي يقوم بزيارة إلى قبرص "لقد اعتدنا على العقوبات ولا شيء جديد في ذلك".

وأعرب صالحي عن أمله في أن "يأخذ الاتحاد الأوروبي الأمر في الاعتبار وأن يتصرف بمزيد من التعقل"، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية.

ولدى سؤاله حول المفاوضات النووية أجاب صالحي أن "المفاوضات على الخط الصحيح ونتيجتها ستكون إيجابية".

من جانبه حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست الثلاثاء من أن العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على النفط الإيراني والتي ستدخل حيز التنفيذ الأحد ستؤثر سلبا على المفاوضات حول ملف طهران النووي.

وقال مهمانبرست في لقائه الصحافي الأسبوعي إن "الأفعال التي تعارض الاتفاقات بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد سيكون لها تأثير سلبي لجهة التوصل إلى اتفاق مقبول".

وأضاف المتحدث أن "اتخاذ إجراء يتعارض ومصالحنا القومية (من قبل الاتحاد الأوروبي) سيسجل موقفا عدائيا سلبيا إزاء أمتنا"، مشيرا إلى أنه "من الأفضل لو انصرف المسؤولون الأوروبيون إلى شؤونهم الداخلية".

وأوضح المسؤول الإيراني أن "العقوبات ستضر فقط بالعلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي، وسيكون لها تأثير ممكن على المفاوضات (مع مجموعة الست) كما أنها ستزيد من حدة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في أوروبا".

واستؤنفت هذا العام المحادثات بين إيران ومجموعة الست حول الملف النووي الإيراني المثير للجدل، لكن دون تحقيق تقدم يذكر، حيث من المتوقع أن تبدأ جولة جديدة من المفاوضات بعد يومين من دخول الحظر الأوروبي على النفط الإيراني حيز التنفيذ الأحد.
XS
SM
MD
LG