Accessibility links

"إف بي أي" تحقق بوجود إسلاميين متطرفين بصفوف الجيش


جنود في قاعدة «فورت هود»

جنود في قاعدة «فورت هود»

كشفت إذاعة NPR الأميركية أمس الاثنين أن الشرطة الفدرالية (إف بي أي) تحقق في وجود 100 ناشط إسلامي متطرف في صفوف الجيش الأميركي.

وقالت الإذاعة إن من بين هؤلاء 10 يعدون خطرين ويشتبه في أنهم يخططون لاعتداءات أو إقامة اتصالات مع متطرفين خطرين آخرين.

وأوضحت الإذاعة أن الشرطة الفدرالية قدّمت هذه المعطيات في جلسة استماع مغلقة أمام لجنة مشتركة من مجلسي النواب والشيوخ في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال السناتور الأميركي جو ليبرمان الذي يترأس هذه اللجنة "بالنسبة لملايين الأشخاص في الجيش أو ممن يعملون في مؤسسات تابعة للدفاع، لا تمثل الأرقام المشار إليها إلا نسبة ضئيلة، ولكن الواقع أنه لم يكن هناك حاجة لأكثر من شخص، نضال حسن، لقتل 13 شخصا في فورت هود وجرح آخرين كثيرين".

وقد كثفت السلطات الفدرالية استقصاءاتها في انتماء المتطوعين في القوات الأميركية بعد إطلاق الرائد الطبيب نضال حسن النار على زملاء له في قاعدة فورت هود بولاية تكساس.

وأظهرت التحقيقات أن حسن كان على اتصال بالقاعدة من خلال الإمام الأميركي اليمني الأصل أنور العولقي.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، لم يشأ البنتاغون أن يدلي بأي تعليق.
XS
SM
MD
LG