Accessibility links

الصين قادرة تقنيا على تدريب رواد فضاء أجانب


 رواد الفضاء الصينيون الثلاثة

رواد الفضاء الصينيون الثلاثة

كشفت الصين عن استطاعتها تدريب رواد فضاء أجانب من خلال التكنولوجيا الفضائية التي تمتلكها وسترسلهم إلى الفضاء على متن مركبة الفضاء (شنتشو) في المستقبل.

جاء ذلك خلال تصريحات المتحدثة باسم البرنامج الفضائي المأهول في الصين وو بينغ، تعليقا على نجاح الصين في إتمام عملي الالتحام الآلي واليدوي بين المركبة الفضائية (شنتشو- 9) والمختبر الفضائي (تيانقونغ-1).

وقالت وو بينغ إن رواد الفضاء الصينيين سيمكثون في الكبسولة الفضائية (تيانقونغ -1) لمدة 3 أو 4 أيام إضافية وسيجرون بعد ذلك مناورة يدوية لفصل المركبة الفضائية (شنتشو-9) عن المختبر الفضائي (تيانقونغ-1) وإنهاء رحلتهم الفضائية.

وأضافت أن رواد الفضاء الصينيين الثلاثة، من بينهم ليو يانغ أول رائدة فضاء، انتهوا تقريبا من المهام الرئيسية لمهمتهم الفضائية الموكلة إليهم بنجاح.

وأوضحت المتحدثة باسم البرنامج الفضائي المأهول في الصين أنها تعتقد بأن التكنولوجيا الفضائية الصينية ستصبح أكثر نضجا مع تطور تكنولوجيا الفضاء المأهول، مضيفة أن الصين نجحت في عدد محدود من البعثات الفضائية وستواصل إجراء اختبارات تكنولوجيا الفضاء المأهول، إلا أنها لا تزال في مرحلة صنع الانجازات في تكنولوجيا الفضاء المأهول الأساسية وذلك وفقا لخطة برنامج الفضاء الصيني.

مع نجاح الصين في عمليات الالتحام الفضائي المأهول تصبح الصين ثالث دولة في العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا تحصل على المهارات اللازمة للأنشطة الفضائية والالتحام في الفضاء، وباكتساب هذه المهارات، اكتسبت الصين ثقة بقدراتها في تنمية التكنولوجيا الفائقة.
XS
SM
MD
LG