Accessibility links

logo-print

الإكوادور تدرس طلب لجوء أسانج إليها


 وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتينو خلال المؤتمر الصحافي

وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتينو خلال المؤتمر الصحافي

عقد الرئيس الإكوادوري رافاييل كوريا في كيتو اجتماعا مع سفيرة بلاده في بريطانيا آنا البان لدرس تداعيات طلب اللجوء الذي قدمه مؤسس ويكيلكس جوليان أسانج.

وقال وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتينو أمس الاثنين للصحافيين بعد الاجتماع إن الحكومة لم تحدد أي تاريخ لاتخاذ قرارها.

وأوضح باتينو "هناك أشخاص ظلوا في سفارات لمدة يوم وثلاثة أسابيع أو خمسة أعوام. كل شيء ممكن أن يحدث".

ومن ناحيتها، أوضحت البان التي عادت إلى كيتو نهاية الأسبوع الماضي بناء على طلب كوريا أن الحاجات الأساسية لأسانج مؤمنة في السفارة بلندن.

وأضافت "نقدم له كل ما يحتاج إليه أي الغذاء ولقاء أشخاص يأتون لزيارته".

وكانت كيتو قد تلقت طلب لجوء من قبل مؤسس ويكيلكس الذي لجأ في 19 يونيو/حزيران إلى سفارة الإكوادور في لندن لتحاشي ترحيله إلى السويد في قضية اغتصاب مفترضة.

وقد أكد موقع ويكيلكس في رسالة نشرت على موقع تويتر هذا الطلب، موضحا أن اسانج موجود "تحت حماية سفارة الإكوادور في لندن".

وأكدت سفارة الإكوادور في لندن أنها استقبلت أسانج وهي تدرس طلبه على ضوء شرعة حقوق الإنسان.

وكان أسانج قد أكد أنه ضحية مؤامرة عندما اعتقل في ديسمبر/كانون الأول عام 2010 في لندن بموجب مذكرة توقيف أصدرتها السويد في إطار قضية اغتصاب واعتداء جنسي مزعوم لسيدتين سويديتين.
XS
SM
MD
LG