Accessibility links

لجنة مبادرة السلام العربية تبحث البدائل في حال رفض مجلس الأمن عضوية فلسطين


أكدت اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية التي اجتمعت الأحد في الدوحة دعمها القوي للطلب الفلسطيني بالحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، إلا أنها شكلت لجنة لبحث البدائل في حال أسقط هذا الطلب بالتصويت في مجلس الأمن أو بالفيتو الأميركي.

وناقش وزراء اللجنة التي ترأسها قطر نتائج التحرك الفلسطيني الدولي لحشد الدعم لطلب العضوية وقرروا بحسب بيان ختامي للاجتماع "مواصلة التحرك الكثيف لدعم الطلب الفلسطيني للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة من خلال مجلس الأمن".

وقررت اللجنة "تكليف لجنة من الخبراء لدراسة جميع البدائل القانونية والسياسية في ضوء ما سيتوصل إليه مجلس الأمن بخصوص طلب فلسطين".

ودعا الوزراء اللجنة الرباعية "من خلال مجلس الأمن إلى التحرك لمساءلة ومحاسبة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على استمرارها في عمليات الاستيطان وفي سياستها الهدامة".

كما دعوا الرباعية إلى "مواصلة مساعيها مع إسرائيل لاستئناف مفاوضات جادة ومحددة بسقف زمني واضح وإطار مرجعي يرتكز على قرارات الشرعية الدولية".

ومن المتوقع أن يعلن المؤتمر العام لليونيسكو الاثنين قراره بشأن انضمام فلسطين إلى هذه الهيئة في تصويت يمكن أن يؤدي إلى أزمة خطيرة قد تنجم عن وقف الولايات المتحدة فورا تمويلها.

وهددت الولايات المتحدة بوقف مساهمتها في تمويل اليونيسكو إذا صوتت لصالح انضمام السلطة الفلسطينية كدولة عضو كامل العضوية.

تفاؤل فلسطيني

وفي السياق ذاته، أكد الوزراء على دعم الموقف الفلسطيني الساعي إلى الحصول على العضوية الكاملة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونيسكو"، والذي سيتم التصويت عليه الاثنين في العاصمة الفرنسية.

من جانبه، أعرب وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالكي الأحد عن "تفاؤله" بحصول فلسطين على عضوية كاملة في اليونيسكو، وذلك رغم تهديد الأميركي.

وقال المالكي لوكالة الصحافة الفرنسية قبيل توجهه إلى باريس مقر اليونيسكو لحضور التصويت على عضوية دولة فلسطين "في نهاية مطاف طويل وجهود متواصلة خاضتها القيادة الفلسطينية والدبلوماسية الفلسطينية والأشقاء العرب والأصدقاء سيتم الاثنين التصويت على عضوية دولة فلسطين في اليونيسكو لتصبح عضوا كامل العضوية حيث لا زالت حتى الآن عضوا مراقبا".

وأضاف أن "الساعات القادمة حاسمة ونعمل بشكل منظم وضمن خطة من قبل سفيرنا وبعثتنا في اليونيسكو ووزارة الخارجية وكل سفاراتنا في العالم لضمان كسب عضويتنا في اليونيسكو".

وتابع "أنا متفائل جدا ونأمل في أن نحقق الفوز وندخل اليونيسكو لكن اللحظات الأخيرة لا نريد أن تحصل فيها مفاجآت على أي مستوى".

وتعتبر واشنطن وباريس وبرلين هذا التصويت سابقا لأوانه لأن طلب انضمام الفلسطينيين بصفة دولة كاملة العضوية إلى الأمم المتحدة ما زال قيد الدرس في مجلس الأمن الدولي.

XS
SM
MD
LG