Accessibility links

قلق أوروبي من إمكانية تدخل الجيش المصري لعرقلة الحكم المدني


الرئيس المنتخب محمد مرسي

الرئيس المنتخب محمد مرسي

هنأ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الرئيس المصري الجديد يوم الاثنين واصفين انتخابه بأنه "لحظة تاريخية للشعب وللبلاد وللمنطقة"، كما عبروا عن قلقهم بشأن تحركات المجلس العسكري التي قالوا إنها تعوق تسليم السلطة بشكل كامل لحكم مدني.

وقال الوزراء في بيان خلال اجتماع عادي في لوكسمبورغ إن "الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق الشديد بشأن التطورات الأخيرة وخصوصا حل البرلمان والإعلان الدستوري الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم 17 يونيو/حزيران والذي يؤخر ويعرقل عملية التحول وتسليم السلطة بشكل كامل للحكم المدني."

وأصبح الإسلامي محمد مرسي يوم الأحد أول رئيس مصري منتخب في انتخابات حرة وبدأ يوم الاثنين العمل على تشكيل حكومة ائتلافية.

ومستقبل مصر مهم بالنسبة للاتحاد الأوروبي الذي يعتبر التنمية في دول الربيع العربي فرصة اقتصادية لكنه يخشى أيضا تشكل حكومات مناهضة لأوروبا على الجانب الآخر من البحر المتوسط.

ويتبع الاتحاد الأوروبي منذ العام الماضي سياسة "خطوة مقابل خطوة" التي يربط من خلالها المعونات الاقتصادية بالتقدم في الحقوق المدنية والديمقراطية.

وقال الوزراء في بيانهم إن الاتحاد الاوروبي "يؤكد استعداده لتقديم المساعدة في إطار مشاركة وثيقة مع السلطات الديمقراطية الجديدة في مصر وبالتنسيق مع المجتمع الدولي."

وأضافوا أن "الاتحاد الأوروبي يشدد على أهمية أن تشرع مصر في إجراء الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية الضرورية لتوفير إمكانية الاستفادة الفعالة من المساعدات الدولية المتاحة وتحسين مناخ الأعمال."

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى وضع دستور مصري جديد في إطار "عملية تتسم بالشفافية وتشارك فيها كل أطياف المجتمع" .

وقال إن الدستور الجديد ينبغي أن يضمن حقوق الإنسان والحريات الأساسية للجميع وأن يضمن كذلك الفصل الديمقراطي بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.

وبحسب المراقبين، فسيتعارض تعهد مرسي خلال الحملة الانتخابية بإكمال الثورة التي أطاحت بحسني مبارك العام الماضي مع المصالح الراسخة لقادة الجيش الذين تولوا المسؤولية عن إدارة عملية التحول إلى الديمقراطية.

وقبيل انتخابات الرئاسة حل المجلس الأعلى للقوات المسلحة البرلمان الذي يهيمن عليه الإسلاميون تنفيذا لحكم للمحكمة الدستورية العليا وأصدر إعلانا دستوريا يضع حدودا لصلاحيات الرئيس.

وقال قياديون في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي إنها أجرت محادثات مع المجلس الأسبوع الماضي بشأن حل وسط يسمح باستمرار عملية بناء ديمقراطية دستورية.

XS
SM
MD
LG