Accessibility links

logo-print

خمس دول أوروبية تطلب مساعدات مالية من منطقة اليورو


أعلام دول الاتحاد الأوروبي

أعلام دول الاتحاد الأوروبي

طلبت قبرص يوم الاثنين مساعدة مالية من منطقة اليورو لانقاذ قطاعها المصرفي، كما جاء في بيان رسمي، ليرتفع عدد الدول التي طلبت هذه المساعدات إلى خمس دول الأمر الذي يثير المزيد من المخاوف حول مستقبل الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.

وأفاد البيان أن "حكومة جمهورية قبرص أبلغت اليوم السلطات الأوروبية المختصة بقرارها التقدم بطلب مساعدة مالية من منطقة اليورو".

وأضاف البيان أن هذه المساعدة التي تمر عبر صندوق الانقاذ الأوروبي والآلية الأوروبية للانقاذ تهدف إلى "احتواء المخاطر بالنسبة للاقتصاد القبرصي الناجمة عن قطاعه المالي المتأثر جدا بالاقتصاد اليوناني"، من دون تحديد المبلغ المطلوب.

وبعد اسبانيا التي تقدمت أيضا بطلب رسمي لمنطقة اليورو يوم الاثنين لمساعدة مصارفها، تصبح قبرص الدولة الخامسة في الاتحاد النقدي التي تطلب مساعدة مالية من شركائها.

ولم يوضح البيان ما إذا كان طلب المساعدة يتطابق مع النموذج الاسباني، وبالتالي مخصص للقطاع المصرفي، أو إذا كان يتعلق بمجمل اقتصاد البلاد الأمر الذي يفترض معه أن يترافق مع برنامج تصحيح في الموازنة.

وكانت الحكومة القبرصية، التي تستعد لتولي الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في الأول من يوليو/تموز لمدة ستة أشهر، ألمحت في وقت سابق أنها قد تطلب مساعدة قبل نهاية يونيو/حزيران، موعد الاستحقاق المحدد لثاني أكبر مصارف البلاد، بوبيولر مارفن بنك، للحصول على مبلغ 1,8 مليار يورو الضروري لإعادة رسملته.

وبحسب مسؤولين فإن قبرص تنوي أيضا الطلب من موسكو إقراضها ما بين ثلاثة وخمسة مليارات يورو.

وكانت وكالة التصنيف الائتماني فيتش قد خفضت يوم الاثنين درجة تصنيف جمهورية قبرص بسبب المخاوف المتنامية حيال نظامها المصرفي، وذلك بعد خطوة مماثلة من وكالتي ستاندارد اند بورز وموديز.

XS
SM
MD
LG